إقتصـاد

الجيش لحماية معدن الذهب من “المتسللين” والتعجيل في استغلال منجمي غار جبيلات للحديد ومنجم وادي أميزور للزنك والفوسفاط

الجزائر/سارة.ب

عقد مجلس الوزراء، اليوم الأحد، اجتماعا برئاسة السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، تضمن جدول عدة ملفات تخص قطاعات المناجم، الصحة، المالية والفلاحة، حسب ما افاد به بيان لرئاسة الجمهورية.

ففي قطاع المناجم، أعطى الرئيس تبون توجيهات جاءت كالآتي:

1- تحيين الخريطة المنجمية الوطنية بدقة لتحديد المناطق ذات الاستغلال الصناعي، والمناطق الموجهة للاستغلال الحرفي.

2- الانطلاق فورا في الاستغلال الحرفي بحلول مؤقتة في انتظار إعادة النظر في القانون المنجمي للتكيف مع الوضع الجديد، على أن يكون ذلك بالتعاون مع المجتمع المدني، دون تحديد عدد المستفيدين من الشباب المكون لكل تعاونية شبانية.

3- تثمين المبادرة الفردية وتحريرها من العوائق البيروقراطية لتشجيع شباب المنطقة على استغلال هذا المعدن إسهاما في امتصاص البطالة.

4- تكليف الوزير الأول بعقد اجتماع تنسيقي بين الوزارات المعنية باستخراج معدن الذهب، ووزارة الدفاع الوطني لمعالجة المسائل المتعلقة بمنع الاستغلال غير القانوني والفوضوي من قبل المنقبين غير الشرعيين المتسللين، وحماية معالم التراث الثقافي والمواقع الأثرية بالجنوب الكبير.

5- تكليف وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية بمرافقة المؤسسات المعنية بالمشروع، والتكفل بتأمين مسالك الاستغلال بالتنسيق مع وزارة الدفاع الوطني.

كما أعطى رئيس الجمهورية تعليمات إلى وزير المناجم بالتعجيل في استغلال منجم غار جبيلات للحديد، ومنجم وادي أميزور للزنك والفوسفاط قصد التخفيف من الاعتماد على عائلات المحروقات، على أن يكون ذلك مرفوقا ببناء خط سكة حديدية تندوف – بشار، ويمكن الاستعانة في هذا المشروع بالشريك الصيني لتدارك الوقت الضائع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق