سيـاســة

شرفي: عملية التطهير والشطب أسفرت عن تراجع الهيئة الناخبة بـ 200 ألف مسجل

الجزائر/سارة.ب

أكد محمد شرفي رئيس اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات ، اليوم الاثنين، أن عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية عرفت دينامية مواطنية عالية.

وقال شرفي لدى حلوله ضيفا على برنامج ضيف الصباح للقناة الإذاعية الأولى ، إنه خلال رئاسيات 12 ديسمبر 2019، تم تنظيم فترتين للمراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية ، في حين شهدت العملية الاخيرة التي امتدت على 8 أيام ، معدل 15603 مسجل يوميا ، ما يعادل ارتفاعا بنسبة 20 بالمائة في معدل الدينامية المواطنية وكذلك في جدول المشطوبين، حسب رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات.

وفي السياق ذاته، كشف محمد شرفي، أن المراجعة الإستثنائية للقوائم الإنتخابية الأخيرة، عرفت تراجع الهيئة الناخبة إلى حوالي 23 مليون مسجل.

وقال إن عملية التطهير والشطب أسفرت عن تراجع الهيئة الناخبة في حدود 200 ألف مسجل.

 وأعلن محمد شرفي أن انطلاق الحملة الانتخابية لاستفتاء الفاتح نوفمبر المقبل،سيكون في الـ 7 أكتوبر الداخل ، كاشفا عن اجتماع للامانات العامة للحكومة بمعية المستشارين القانونيين لمناقشة الجوانب التنظيمية للحملة الانتخابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق