أمـن وعـدالة

وزارة الدفاع تكشف عن تنفيذ عمليات نوعية للجيش الوطني الشعبي

الجزائر/سارة.ب

نفذت مختلف وحدات ومفارز الجيش الوطني الشعبي عمليات نوعيو في مجال مكافحة الإرهاب ومحاربة الجريمة المنظمة بكل أشكاله خلال الفترة الممتدة من 23 إلى 29 سبتمبر 2020.

وأفاد بيان لوزارة الدفاع، أن “عمليات عديدة أسفرت عن نتائج نوعية تعكس مدى الاحترافية العالية واليقظة المستمرة والاستعداد الدائم لقواتنا المسلحة في كامل التراب الوطني”.

ففي إطار مكافحة الإرهاب، أوقفت مصالح الدرك الوطني ببومرداس الإرهابي المسمى “عدي حمود”، المبحوث عنه منذ 2005، في حين أفضت عملية تسليم الإرهابي المسمى “بن ميلود بشير” نفسه، يوم23 سبتمبر 2020، للسلطات العسكرية بورقلة، إلى استرجاع مسدس (01) رشاش من نوع كلاشنيكوف ومسدس (01) آلي وكمية من الذخيرة.وفي نفس السياق.

كشفت ودمرت مفارز للجيش الوطني الشعبي، خلال عمليات بحث وتمشيط بكل من عين الدفلى وبومرداس ووتبسة خنشلة وسكيكدة، (14) قنبلة تقليدية الصنع و(06) مخابئ تحوي مواد كيماوية ومواد غذائية وأغطية وأغراض أخرى.

وفي إطار محاربة التهريب والجريمة المنظمة ومواصلة للجهود الحثيثة الهادفة لصد ظاهرة الاتجار بالمخدرات ببلادنا، ضبطت مفارز للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع مصالح الدرك الوطني وحرس الحدود وخلال عمليات منفصلة كميات ضخمة من الكيف المعالج تُقدر بـ(11) قنطار و(10,75) كيلوغرام.

فبالنعامة، تم حجز ثمانية (08) قناطير و(78) كيلوغرام من الكيف المعالج، في حين تم توقيف (21) تاجر مخدرات بحوزتهم (232,75) كيلوغرام من الكيف المعالج و(44359) قرص مهلوس خلال عمليات متفرقة بكل من وهران وتلمسان وعين تموشنت ومستغانم وورقلة والوادي والجزائر وسطيف والطارف وميلة.

كما تم توقيف شخص (01) ببسكرة على متن شاحنة مُحملة بـ (40) قنطار من مادة التبغ وكذا كمية من الألعاب النارية تُقدر بـ (28800) وحدة، فيما تم حجز (27438) وحدة من مختلف المشروبات بالوادي.

من جهة أخرى، أوقفت مصالح الدرك الوطني (03) أشخاص وحجزت (06) أسلحة نارية وكمية من الذخيرة بكل من النعامة وسطيف وورقلة، فيما أوقفت مفارز أخرى للجيش الوطني الشعبي بكل من تمنراست وعين قزام وبرج باجي مختار وتندوف وجانت، (129) شخصا وحجزت (15) مركبة رباعية الدفع و(08) دراجات نارية و(16) جهاز كشف عن المعادن و(69) مولدا كهربائيا و(46) مطرقة ضغط و(54) كيس من خليط خام الذهب والحجارة ومعدات تفجير وأغراض أخرى تستعمل في عمليات التنقيب غير المشروع عن الذهب، بالإضافة إلى (8,17) طن من المواد الغذائية الموجهة للتهريب.

كما تمّ إحباط محاولات تهريب كميات من الوقود تُقدر بـ (31152) لتر بكل من بشار وتبسة والطارف وسوق أهراس وبرج باجي مختار.

وفي سياق آخر، أوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي (29) مهاجر غير شرعي من جنسيات مختلفة بكل من إليزي وعين قزام وسوق أهراس وتلمسان وبومرداس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق