أمـن وعـدالةإقتصـاد

حصيلة محجوزات جمارك تبسة السنة الماضية

بلغت الغرامة المستحقة الناتجة عن معاينة وإحصاء مجمل القضايا المسجلة على مستوى ادارة الجمارك المعاينة من مختلف المصالح المختصة في محاربة التهريب بولاية تبسة أزيد من 11 مليار دينار جزائري، السنة الماضية.

وسجلت مصالح الجمارك الجزائرية حسب أرقام يحوز عليها “المصدر”، 3153 قضية في 2016، من بينها 2850 قضية متعلقة بالتهريب، 776 قضية عند الاستيراد، 2470 قضية تهريب عند التصدير.

وتجاوزت قيمة البضائع والمحجوزات الف و86 مليون جزائري، ومن أهمها حجز 30 كلغ من الذهب، و24 كلغ من الفضة، بالاضافة الى 250 سيارة، و44 دراجة نارية، 163 الف كلغ مواد غذائية ممثلة في 171 وحدة، ناهيك عن حجز 544 وحدة من الهواتف النقالة، 17 الف وحدة ادوية، 18 الف وحدة ألبسة مستعملة و193 الف وحدة البسة جديدة.

أما عن المواد التبغية، فحجزت مصالح الجمارك ما يعادل 26 الف خرطوشة سجائر مختلفة، و25 الف وحدة معسل، بالاضافة الى 450 ألف مشروبات كحولية.

من جهة ثانية كشفت ارقام الجمارك عن حجز كمية من الاسلحة تمثلت في 22 بندقية صيد، 24 الف خرطوشة، 750 الف كبسولة، 5 كلغ من بارود.

هذا وأكدت مصالح الجمارك بأن اجراء ترصيص خزانات وقود الشاحنات والجرارات الطريقية المتوجهة الى المناطق الحدودية منبثق اساسا عن تعليمات والي ولاية تبسة بمبادرة من مديرية الجمارك لذات الولاية وبالتنسيق مع المدير العام للجمارك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق