أحدث الأخبــارفـنون وثـقافـة

كادير الجابوني على خطى فضيل والطالياني

سار مغني الراي كادير الجابوني على خطى الشاب فضيل، الشاب خالد والطالياني، بإعلانه عن حبه الكبير للملك المغربي محمد السادس، وتمنيه أن تجمعه به صورة مثل التي جمعته برضا الطلياني قبل سنوات، حيث عبر عن ذلك في حوار مع موقع “هسبريس” الإلكتروني المغربي لم ينشر بعد.

وحسب مقال نشره ذات الموقع تمهيدا لنشر حواره مع كادير الجابوني، كشف عن تعبير الأخيرة عن حبه للشعب المغربي “الذي احتضنه وأحب أغانيه، مبرزا أن علاقة جيدة تجمعه بالفنانين المغاربة الذين يبادلونه الاحترام والحب”، قائلا “أحترم جميع الفنانين المغاربة الذين تجمعني بهم علاقة طيبة..لا يوجد أي حاجز بيننا، فنحن إخوة وجيران وتجمعنا العادات والتقاليد نفسها، ولا يمكن أن تفرقنا السياسة”.

وحسب ذات المصدر، عبر كادير عن أمنتيه في الغناء رفقة الفنانة المغربية لطيفة رأفت، قائلا: “أتمنى أن يجمعني عمل مشترك بالفنانة القديرة لطيفة رأفت، التي تمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة ببلدي الجزائر وتركت بصمة في الساحة الفنية المغربية والمغاربية”، في حين أشار الجابوني إلى أن الفنانين المغاربة الشباب يحظون بشعبية كبيرة في بلده، مثل سعد المجرد الذي تمكن من إيصال الأغنية المغربية إلى العالم العربي، كما ذكر أيضا حاتم عمور الذي يحظى بفرص لقاء الشعب الجزائري في العديد من المهرجانات والحفلات، بالإضافة إلى أحمد شوقي الذي حقق نجاحا كبيرا في الوطن العربي من خلال أغنيته “تسونامي”.

سارة.خ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق