أحدث الأخبــارأخبار العالـم

مصر على خطى الجزائر..

سارت الحكومة المصرية على خطى نظيرتها الجزائرية، اليوم، بإعلان وزير البترول المصري طارق الملا إن بلاده رفعت أسعار وقود وسائل المواصلات بنسب تتراوح بين 5.6 و55 بالمائة قصد خفض تكلفة دعم الطاقة في ميزانية 2017-2018.

وتعتبر الخطوة المصرية الثانية من نوعها التي ترفع فيها الحكومة أسعار الوقود منذ تحرير سعر صرف الجنيه في نوفمبر الماضي.

وفي هذا الشأن أوضح الملا أن رفع أسعار الوقود يأتي في إطار تعزيز خطة ترشيد الدعم “وسيحقق وفرا في فاتورة دعم الطاقة بنحو 35 مليار جنيه في موازنة 2017-2018”.

وتجدر الإشارة الى أن الجزائر طانت قد اتجهت الى رفع أسعار الوقود السنة الماضية ضمن قانون المالية ل2016، وهذا للتقليل من تبذيره على اعتبار أسعاره المنخفضة.

إسلام.ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق