أحدث الأخبــارإقتصـاد

تحفيزات استثمارية جديدة للمستثمرين الأجانب قريبا

كشف سفير الجزائر بواشنطن مجيد بوقرة، عن اعتزام الحكومة الجزائرية على وضع تحفيزات استثمارية زيادة على التي وضعتها السنة الماضية في إطار قانون الاستثمار الجديد وهذا لمواصلة جلب الشركات الكبرى والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وخلال لقاء مع رجال الأعمال الامريكيين من تنظيم مجلس الأعمال الجزائري-الامريكي والمجموعة الأمريكية سبيكتروم تحسبا للزيارة التي ستقوم  بها بعثة رجال اعمال أمريكيين الى الجزائر في أكتوبر القادم، رافع بوقرة لصالح الاقتصاد الوطني بالتذكير بأهم التحفيزات الاقتصادية والجبائية الممنوحة  للمستثمرين الاجانب في اطار قانون الاستثمار الجديد وفرص الشراكة في القطاعات الواعدة مثل الطاقة والبتروكيمياء والفلاحة والصناعة والمناجم  وكذا الطاقات المتجددة.

كما تطرق السفير للوضع المالي للبلاد بتأكيده بان الجزائر وبالرغم من انخفاض اسعار البترول التي حرمت البلاد من حوالي 50 بالمائة من مداخيلها، تمكنت في مواجهة الصدمة البترولية بفضل تسيير عقلاني لمواردها  المالية، حيث كرست 40 بالمائة من مصاريفها للاستثمارات  العمومية و20 بالمائة للتنمية و لرفاهية السكان، مضيفا بأن هذه الاعمال ترافقها جهود اخرى لعقلنة النفقات العمومية ومكافحة التبذير وكل اشكال الفساد.

كما أشار إلى أن هذه الجهود توجت بالحفاظ على معدل نمو محترم في حدود   6ر3 بالمائة سنة 2016 وهو معدل يتعين التذكير بأنه سجل في سياق انخفاض المداخيل النفطية.

أحلام.ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق