أحدث الأخبــارأمـن وعـدالة

هذا ما قاله هامل باجتماع “الأنتربول” بفرنسا

الجزائر/ إسلام.ب

دعا المدير العام للأمن الوطني، اللواء عبد الغني هامل، بقبعة رئيس منظمة الأفريبول، اليوم بمدينة ليون الفرنسية، كافة المشاركين الدوليين الى تنسيق الجهود لمحاربة الجرائم السبريانية والمالية عن طريق تبادل البيانات والمعلومات والإلمام بالأساليب التي تنتهجها المنظمات الإجرامية حتى يتسنى إيجاد الآليات الفعالة للتصدي لها.

ورافع اللواء هامل في مداخلة له خلال أشغال اليوم الثاني للاجتماع المنعقد  بمقر المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “الانتربول” حول موضوع “التصدي للجريمة  الرقمية والمالية”، لصالح الدور المحوري الذي تضطلع به آلية الأفريبول في الرفع من أداء أجهزة الشرطة الإفريقية في مجال مكافحة الجرائم المستحدثة، لافتا الى أن هذه اللقاءات الدولية تمهد لأرضية صلبة تعزز التعاون الإقليمي والدولي في مجال مكافحة الجرائم السبريانية والمالية.

وكشف اللواء هامل على مساعي الافريبول من أجل إحقاق إستراتيجية إفريقية تهدف إلى إنشاء  سياسات وطنية في الأمن المعلوماتي تأخذ في الحسبان أهمية المنشآت الرقمية  الحساسة وتكرس نظام عقابي في مواجهة الجرائم الماسة بخصوصية وسلامة الأنظمة المعلوماتية.

وفي ختام الإجتماع خلص المشاركون الى ضرورة عقد حوار سنوي رفيع المستوى من أجل تحديد الأهداف الاستراتيجية لمكافحة الجرائم الرقمية والمالية وكذا تعزيز  البنية القائمة بين الأنتربول والقطاعين العام والخاص على غرار القطاع المالي  وشركات التزويد بالأنترنت وقطاع الإتصالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق