الرئيسية / أحدث الأخبــار / هذه هي الأسباب الحقيقية لإقالة ولد عباس لبن حمادي !
بن حمادي

هذه هي الأسباب الحقيقية لإقالة ولد عباس لبن حمادي !

الجزائر/ محمد.ح

كشفت مصادر جد مطلعة لـ”المصدر”، عن الأسباب الحقيقية لإنهاء الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس، لمهام مكلفه بالإعلام موسى بن حمادي منذ أيام قليلة، مؤكدة بأنه أُقيل ولم يستقل كما زعم البعض.

وحسب ذات المصادر، فإن ولد عباس أنهى مهام بن حمادي يوم 6 جويلية الماضي في حين قدم الأخير إستقالته “المزعومة” يوم 12 جويلية الماضي، وترجع أسباب إبعاد بن حمادي عن مصلحة الإعلام بالحزب، إلى عدة ملفات وضعت على طاولة ولد عباس، وعلى رأسها “فضيحة” تبديده لأموال الحزب في مشاريع غير مجدية، كمشروع تأسيس “call centre” الذي حاول بن حمادي من خلاله خوصصة مصلحة الإعلام للحزب وفصلها عن مقر الأحرار الستة بحيدرة و”الهروب” بها الى فيلا بالمرادية، وهو ما تسبب في تبديد كبير لأموال الحزب بدون تحقيق نتائج مجدية.

وزيادة على ذلك، تسبب بن حمادي حسب نفس المصادر بصورة أو بأخرى في عدم حصد الحزب لعدد أكبر من المقاعد بالبرلمان، بعدما اعتمد الأخير على خطة إعلامية “فاشلة” واستغلاله لشباب يكنون له الولاء لقيادة مشروع خوصصة مصلحة الإعلام بالحزب.

هذا وأرجعت مصادرنا سبب إقالة بن حمادي أيضا، إلى شكوك قيادة الحزب بعرقلة بن حمادي وبعض المتحالفين معه للحملة الإنتخابية لتشريعيات 2017، بشكل “مقصود”، بعدما رفض ملف ترشحه في محافظة بومرداس وفي الجزائر العاصمة، بالإضافة إلى رفض قيادة الحزب ترشح بعض زملاءه، الأمر الذي جعل كل خلية الإعلام تنتفض وتعرقل سيرورة الحملة الانتخابية، وهو ما تفطن له الأمين العام وشخصيات نافذة بالحزب بعد انقضاء الحملة الإنتخابية.

 

أضف تعليقاً