أحدث الأخبــاروطنــي

سوق الجملة للخضر والفواكه ببوقرة يتحول إلى مفرغة عمومية !

الجزائر/ علاء الدين.ع

لا يتبادر الى أذهان الجزائريين عبر القطر الوطني، بأن أحد مصادر ما يستهلكونه من الخضر والفواكه المتمثل في سوق الجملة المتواجد بمنطقة بوقرة بولاية البليدة، لا يفرق مظهره عن المفارغ والمزابل العمومية، نظرا لأطنان النفايات الموجودة بداخله.

عدسة “المصدر” تنقلت الى عين المكان وسجلت اليوم، في تحقيق سينشر قريبا، جملة التجاوزات التي يقوم بها تجار الجملة وصاحب السوق، والتي جعلت منه مجرد مفرغة عمومية لمخلفات الخضر والفواكه، جراء الفوضى العارمة التي يتسبب فيها التجار والفلاحين يوميا، والتي تنم عن إنعدام التنظيم وضعف التسيير من قبل صاحب السوق.

وزيادة على ذلك لا يبادر لا صاحب السوق ولا حتى المسترزقين منه، للقيام بتنظيفه وتحسين صورته أمام المستهلكين، حيث بات يخيل لزوار هذا المرفق العمومي، أنه مجرد مزبلة أو مفرغة عمومية لا غير.

ويثير سوق الجملة للخضر والفواكه ببوقرة المصنف من أكبر أسواق الجملة عبر التراب الوطني، سخط سكان المنطقة الذين لا يخفون تذمرهم في كل مرة من عدم احترام صاحبه لدفتر الشروط المنظم لنشاطه، زيادة على إنعدام جميع مظاهر النظافة والحرص على جمالية المكان داخله وخارجه.

وفضلا عن ذلك، تُنفر الروائح الكريهة المنبعثة من أطنان السلع الفاسدة، زوار السوق وكذا التجار الذين يقتنون سلعهم يوميا من هناك، وهو ما يضع نقطة استفهام كبيرة حول سماح الفلاحين والتجار لأنفسهم بتعريض صحة المستهلكين للخطر، من خلال تهديد قوتهم بنسبة كبيرة من البكتيريا والعفن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق