أحدث الأخباردبلـوماسـية

مساهل.. الحل في مالي بين أيدي الماليين وحدهم

الجزائر/ أحلام.ع

أكد وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل، على ضرورة وجود علاقة “ثقة”  بين الاطراف الفاعلة في مالي إذ لا يمكن تحقيق الاتفاق “إلا بحوار حقيقي بين الماليين”، لافتا الى أنه يعتمد بالدرجة الأولى على  إرادة الشركاء والموقعين.

وعقب استقباله لنظيره المالي عبد اللاي ديوب في إطار الدورة ال 12 للجنة الثنائية الاستراتيجية الجزائرية المالية المنعقدة  بالجزائر العاصمة أكد مساهل التزام الجزائر بمرافقة مالي في هذا المسار، مضيفا أنه  “توجد مسؤوليات على الأمم المتحدة وباقي شركاء مالي لكن يجب أن تكون الاجندة  نفسها والمتمثلة في الحفاظ على وحدة وسلامة مالي الترابية” مشددا على أن “الجزائر تشجع الماليين بأن يكون الحوار شاملا ويقوم على تنفيذ اتفاق باماكو  المنبثق عن مسار الجزائر”.

ولفت مساهل الى ان الجزائر ستظل شريكا وفيا لمالي كي يستعيد أمنه وسلمه  داعيا الماليين إلى احتضان مسار السلم في البلد، مضيفا بأنه تطرق مع ديوب إلى ضرورة “احتضان  الماليين لهذا المسار الذي يعد ملكهم كون مستقبل مالي بين أيديهم” مشيرا إلى  أن الجزائر “ستواصل اسهامها إلى أن يتجسد هذا الاحتضان مؤكدا انه لا يوجد أي  بديل للحوار والمصالحة الوطنية.

من جهته أشاد المسؤول المالي بـ “الدور المهم الذي تلعبه الجزائر في مسار  السلم بمالي”  مشيرا أنه “مهما بلغت أهمية دور الجزائر فلا يمكنها القيام بما  يتوجب على الماليين فعله”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق