أحدث الأخبــاروطنــي

الجزائر .. حرائق في الشمال وطوفان في الجنوب

الجزائر/ نادية.ب

تواصل، مصالح الحماية المدنية والغابات إطفاء ألسنة اللهب التي أتت على  ألاف المساحات الغابية جراء الحرائق المندلعة بمختلف ولايات الوطن، مسجلة بذلك خسائر مادية بالغة،  ناهيك عن الضرر المعنوي والهلع الذي عايشه سكان تلك المناطق.

وتشير خلايا  الأزمة المنصبة على مستوى وزارة الداخلية والجماعات المحلية ممثلة في الحماية المدينة، واللجان الولائية والمديرية العامة للغابات وكذا تحقيقات مصالح الأمن والدرك، إلى أن حجم الخسائر المسجلة جراء الحرائق المندلعة في الأسابيع الأخيرة،  جد بليغة، و يجرى حاليا تقييمها بالأرقام من أجل اتخاذ التدابير اللازمة بعدها. حيث قضت الحرائق التي نشبت في مناطق مختلفة على ألاف الهكتارات من الغابات، كما أتلفت محاصيل زراعية وأشجارا مثمرة.

وتمكن الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي، لحد الساعة من تعويض 100 فلاح يمتلكون عقد تأمين في 17 ولاية متضررة، ليتمكنوا من استئناف نشاطهم في أقرب وقت وذلك بعد دراسة ملفات المتضررين. حيث خُصص مبلغ يُقدر بأكثر من 2 مليار سنتيم لذات الغرض، وذلك بعد  معاينة  الخبراء للأراضي المتضررة من الحرائق. وتعهد الصندوق بتعويض الفلاحين المتضررين حتى غير المؤمنين وستذهب التعويضات لمستحقيها.

وإن كان هذا الوضع في الولايات الشمالية ، فالوضع في الجنوب مختلف تماما ، حيث عرفت مناطق جنوبية في الساعات الأخيرة تساقطا معتبرا للأمطار، أدت في بعض الولايات إلى قطع الطرق وتدمير بعض البيوت الهشة، لكن ذلك لم يمنع  سكان تلك المناطق من  الاستبشار بتلك الأمطار التي جاءت لتخفف عنهم لسعات الحر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق