الرئيسية / دبلـوماسـية / النائب عليلات يقرر مقاضاة جريدة “الموندو” الإسبانية
عمر عليلات

النائب عليلات يقرر مقاضاة جريدة “الموندو” الإسبانية

الجزائر/ أحلام.ع

أكدت مصادر مطلعة لـ”المصدر”، رفع النائب عن حزب التجمع الوطني الديمقراطي عمر عليلات، دعوى قضائية على جريدة “الموندو” الإسبانية، التي اتهمته بالتورط في فضيحة فساد تتعلق بتسهيل مهمة مستثمرين أجانب في الجزائر، وتلقيه عمولة بألف أورو.

وإستنادا الى ما أكدته هذه المصادر، فإن النائب عليلات بريء مما نسب إليه من طرف الجريدة الإسبانية بدليل انه رفع دعوى قضائية عليها على اعتبار أن المبلغ المزعوم عن العمولة التي تلقاها مقابل حصولهم على الصفقة في الجزائر يقدر ب 1000 أورو، وهذا غير معقول لصفقة بمئات الملايين من الدولارات.

وكانت الجريدة الإسبانية قد نشرت في أحد أعدادها الصادرة شهر جويلية للسنة الماضية، قد أكدت تورط النائب البرلماني عليلات في فضيحة فساد تتعلق بتسهيل مهمة مستثمرين أجانب في الجزائر، وهو الأمر الذي نفاه تماما النائب، مؤكدا استغرابه من هذه الاتهامات.

وفي تفاصيل القضية، قالت الصحيفة أن النائب تلقى رشاوى عبر شركة “فولتر لارسن” من أجل تسهيل مهمة مجمع إسباني في الحصول على صفقات بالجزائر في قطاع النقل والمياه، مؤكدة بأن النائب الجزائري إلى جانب مسؤولين آخرين تدخلوا في صفقات أطلقتها “الجزائرية للمياه” من أجل توجيهها لصالح الإسبان، تخص إنشاء وتركيب قنوات صرف المياه في إطار مشروع تحلية مياه البحر في سوق الثلاثاء في ولاية تلمسان الذي قدرت قيمته بـ250 مليون أورو، كما كشفت دفع شركة “فولتر لارسن” لمسؤولين جزائريين في مشروع إنجاز ترامواي ورڤلة، من أجل إعطاء الصفقة التي تناهز 230 مليون أورو لمجمع إسباني.

وذكرت اليومية الإسبانية أن ثمة وثائق أودعت لدى العدالة الإسبانية، تظهر مراسلات بين وسطاء وإطارات في الشركة الجزائرية للحصول على عمولات مقابل الحصول على صفقة إنجاز محطة تحلية مياه البحر.

أضف تعليقاً