أحدث الأخبــاررياضـةوطنــي

الجزائريون مدعوون للتخلي عن مظاهر العنف في مباراة الخضر مع زامبيا

الجزائر/ زكريا.س

تعالت أصوات بعض العقلاء على مواقع التواصل الإجتماعي للمطالبة بالتهدئة وعدم الإنجرار وراء العنف في قسنطينة يوم الثلاثاء المقبل خلال مباراة الخضر ضد فريق زامبيا التي يلعبها المنتخب الوطني وهو مقصي من التأهل الى مونديال روسيا بنسبة 99.99 بالمائة.

وبهاشتاغ “#لا_نريد_عنفا_و_شغبا_في_قسنطينة”، دعا العقلاء الشباب والمتابعين للفريق الوطني إلى “التحلي بروح المسؤولية والوعي والنضج والتحضر الذي إشتهر به مشجعوا الفرق القسنطينية والإبتعاد عن كل مظاهر العنف والشغب والسب والشتم”، وهذا بعد ظهور دعوات بالمقاطعة وبسب المنتخب والطاقم الفني والإداري و رئيس الفيدرالية، كما وجه العقلاء رسالة الى  كل شاب ومتابع للفريق الوطني حرية الإختيار مفادها “من يريد الذهاب للملعب والتشجيع حتى آخر دقيقة فله ذلك ومن يريد أن  يذهب للملعب ويحتج عن الوضع الكارثي للكرة الجزائرية بطريقة حضارية من خلال التلويح بمناديل بيضاء أو بعمل تيفو بعبارات إحتجاجية أو التصفير فله ما يريد  ومن يريد المقاطعة فليبقى في منزله وهو حر في إختياره”، داعين الى عدم الإلصاق بقسنطينة ” صفات الهمجية وعدم التحضر والعنف، وأن تعم الفوضى والشغب والعنف فيها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق