أحدث الأخبــارسيـاســة

الأرسيدي:الخروج من الأزمة يتطلب تزكية التناوب بين العصب الحاكمة

 
اعتبر التجمع من أجل الثقافة الديمقراطية خلال إجتماعه اليوم في دورة عادية لمناقشة الأوضاع العامة السائدة في البلد عشية الدخول الاجتماعي، والنظر في مستوى تقدّم التحضيرات للانتخابات المحلية المزمع إجراؤها في 23 نوفمبر على صعيد آخر، إعتبر التجمع من أجل الثقافة والديمقراطنية اليوم، خلال إجتماعه في دورة عادية، أن غياب إتصال رسمي من طرف رئاسة الجمهورية هو من عزز تعدد الأصوات المنادية بتطبيق المادة102على رئيس الجمهورية، معتبرا أن رسالة الجيش بشأن مسألة عزل بوتفليقة مجرد ضجة إعلامية. وفي هذا الصدد، يعتبر حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية أن رهن الخروج من الأزمة بطلب تنفيذ منع بوتفليقة بالطريقة القانونية (المادة 102) يفترض تزكية التناوب بين العصب الحاكمة، لاسيما في الوقت الراهن. وكشف الأرسيدي أنه كان السبّاق لاقتراح الخروج من الأزمة بتنفيذ المادة 88 من الدستور القديم إلى جانب حل البوليس السياسي وإنشاء هيئة وطنية مستقلة لتسيير الانتخابات لتفويض هيئة انتقالية. ويضيف بيان الأرسيدي بأن الوقت قد حان للتعبئة التضامنية وليس للتبحث عن مواقع داخل صراعات داخلية عابرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق