أحدث الأخبــاروطنــي

“مقري” عن الغاز الصخري : “ذهبوا للحلول السهلة لتعطّشهم للسلطة وخوفهم ممن يحاسبهم عن الفساد”

ك.خ

عارض الرئيس الأسبق لحركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، عزم الحكومة على استكشاف واستغلال الغاز الصخري.

وجاء في منشور لمقري على صفحته في الفايسبوك، أن الوزير الأول، أحمد أويحيى، اختار هذا الحل، لأنّه الطريق السهل للبقاء في السلطة، على حساب سلامة الأرض والماء.

وعلّق رئيس الحركة الأسبق، على عزم الحكومة في قانون المحروقات لجلب المستثمرين في قطاع الطاقة، بالقول أنّ :” كل الواعين والمهتمين يعرفون الدور الاستعماري للشركات البترولية، والخراب الذي ألحقته بالدول التي حطت فيها رحالها”.

وأكّد مقري، أنّ تصريح أحمد أويحيى الأول متعلق بالتصريح الثاني، لأن الجزائر لا تملك تكنولوجية استخراج الغاز الصخري: أي أنهم مع تدمير البيئة يريدون التفريط في السيادة – على حدّ قوله- .

من جهة أخرى، قال الرئيس الأسبق لـ “حمس” أنه كان على الحكومة قبول رؤية الحركة، التي ترمي إلى انتقال اقتصادي وسياسي يضع فيه الجميع، اليد في اليد لمدة خمس إلى ثمان سنوات، بعد انتخابات حرة ونزيهة وحكومة وحدة وطنية، -مردفا- : “إنهم رفضوا ذلك وذهبوا للحلول السهلة المدمرة لأنهم متعطشون للسلطة، ويخافون ممن يحاسبهم عن الفساد، وثمة البعض مندسون متخفون عملاء للمصالح الأجنبية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق