Non classéأحدث الأخبارسيـاســة

فضيحة تهز بيت أويحيى بولاية قسنطينة

محمد.ح

أكدت مصادر مطلعة أن الأمين الولائي للتجمع الوطني الديمقراطي بقسنطينة تم إقصاه من طرف الإدارة لأسباب عديدة، منها أنه متابع قضائيا، وإستأنف التحقيق بالمحكمة العليا كونه طعن في قرار غرفة الاتهام إلى جانب طعن النيابة العامة وتورطه في قضايا لازالت قيد التحقيق، باعتباره كان منتخب عن بلدية حامة بوزيان وتم توقيفه من طرف مديرية التنظيم والشؤون العامة لتورطه حسب التحقيقات في قضايا فساد وابرام صفقات مخالفة للقانون وإهدار المال العام، ومنح سكنات البناء الريفي في مكتب دراسات خاص مقابل رشاوي وفوق مستثمرات فلاحية وحتى فوق أنبوب ضخم تابع لمؤسسة سوناطراك ضاربا عرض الحائط رفض المصالح المعنية منح الاستفادات كمديرية الفلاحة والتعمير.

يذكر أن الأمين الولائي فيلالي عبد الرحمان يحضى بدعم المراقب العام للأرندي طورشي بوجمعة والذي اقترحه على الأمين العام والذي باع رؤوس القوائم رفقة نبيل بوصبع بحوالي 5 ملايير سنتيم.

كما تصدر الرقم الثاني في قائمة بلدية قسنطينة والذي آثار جلوسه رفقة المراقب العام للحزب والأمين الولائي ومتصدر قائمة الخروب في مأدبة عشاء ابن النائب السابق رافع عبد الرحمن استفزاز الباتريوت والأسرة الثورية كون الأخير قيادي في الحزب المنحل وصهر رابح كبير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق