أحدث الأخبارسيـاســة

ولد عباس يعتبر الإحتجاجات ضد قوائم العار” لاحدث”

الجزائر / جمال.ح

لم يعر المكتب السياسي لجبهة التحرير الوطني المجتمع برئاسة الأمين العام جمال وولد عباس، أي إهتمام للإحتجاجات التي قام بها مناضوا الحزب مؤخرا ولازالت تبعاتها إلى غاية اليوم وفي أغلب الولايات تنديدا بالأسماء التي حملتها قوائم العار، وبهذا يكون ولد عباس قد خيب أمال الكثير من المناضلين، الذين كانوا ينتضرون أن ينتصر ولد عباس للمضلومين من الحزب ويعيد لهم الإعتبار.

وثمن المكتب السياسي للإفلان، الذي إجتمع بالأمس برئاسة الأمين العام للحزب جمال ولد عباس، الأجواء التي جرت فيها عملية إعداد القوائم، معتبرا أن اللجنة المكلفة بإعداد القوائم أدت دورها على أكمل وجه، خاصة في معالجة الطعون التي تقدم بها المترشحون.

وعبر المكتب السياسي عن جاهزية الحزب لخوض غمار الاستحاق الهام بإتخاذه الإستراتيجية المناسبة لخوض غمار الحملة الانتخابية المقبلة.

كما أكد المكتب السياسي وعلى رأسهم جمال ولد عباس دعمهم اللامشروط لرئيس الجمهورية، الذي أعاد -حسبهم- السلم والأمن والاستقرار للبلد بفضل ميثاق السلم والمصالحة الوطنية، ولم يتناول المكتب السياسي الأسباب التي أدت بجمال ولد عباس إلى تاجيل دورة اللجنة المركزية الذي كان مقررا بتاريخ 22 أكتوبر الحالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق