أحدث الأخبارفـنون وثـقافـة

ستة أعمال روتئية تتنافس على جائزة الطاهر وطار للواية العربية

الجزائر/ سارة.خ

ضمت القائمة القصيرة لجائزة الطاهر وطار للرواية العربية في الجزائر في دورتها الأولى ستة أعمال من بين 12 رواية كانت في القائمة الطويلة التي صدرت قبل أسبوعين، من أصل 42 عملا تقدمت للمشاركة في الجائزة.

وتضم القائمة روايات “خيام المنفى” لمحمد فتيلينة، و”سكوت العافية: إيزابيل تتحدث” لعبد القادر عميش، و”شجرة مريم” لسامية بن دريس، و”قدس الله سري” لمحمد الأمين بن ربيع، و”ما وراء الخط الآخر” لمحمد حيدار، و”مؤبن المحروسة يؤذن في فلورانسا” لبلقاسم مغزوشن.

وتحمل الجائزة اسم الكاتب الأديب الجزائري الراحل الطاهر وطار (1936-2010)، وتقتصر المشاركة فيها على المؤلفين الجزائريين من كل الأعمار والكتاب الأجانب المقيمين بالجزائر، شريطة ألا تكون الأعمال المتقدمة فازت بأي جائزة أدبية داخل الجزائر أو خارجها.

وتنظم الجائزة جمعية “نوافذ ثقافية” برئاسة رياض وطار ابن شقيق الأديب الراحل، بالتعاون مع وزارة الثقافة الجزائرية. وتتشكل لجنة التحكيم برئاسة الناقدة آمنة بلعلي وعضوية الناقد إبراهيم صحراوي والروائي سفيان زدادقة والشاعر فيصل الأحمر والناقد مخلوف عامر.

ومن المنتظر إعلان اسم الفائز في الدورة الأولى للجائزة يوم 31 أكتوبر، على أن يقام حفل تسليم الجائزة في الثالث من نوفمبر وتبلغ قيمتها المالية خمسمئة ألف دينار جزائري تمنح لفائز واحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق