أحدث الأخبــارسيـاســةوطنــي

هكذا تحفز وزارة الداخلية المرأة على المشاركة في المحليات

 الجزائر/ إبتسام.ب

تعمل وزارة الداخلية والجماعات المحلية على تحفيز المرأة الجزائرية من أجل المشاركة في الانتخابات كمترشحة وناخبة ولتشجيع التمثيلية النسائية في المجالس البلدية والمحلية، وهذا من خلال وضع فيديو على موقعها الالكتروني يحث حواء على الانخراط في المجال السياسية بعرض شهادات لنساء كانت لهن التجربة في ذلك وعن اهم المساعدات التي طرحتها الدولة لهن وكيف رافقتهن في كل المراحل.

وتجدر الإشارة الى أن دساتير الجزائر كلها تنص على الحقوق السياسية للمرأة من حق التصويت الى حق الترشح لمختلف الانتخابات، مرسمة بذلك ممارسة المرأة لحقها الانتخابي الذي كان حتى قبل الاستقلال، ولعل دور المرأة في السياسة برز بشكل جدي بعد التعددية الحزبية، حيث بدأت النساء السياسيات تكسرن طابوهات إحتكار منابرها من طرف الرجال وأشهرهن خليدة تومي لويزة حنون و نورية جعفر اللاتي فتحت وكسرت الحصار السياسي في المناصب فعينت مجموعة كبيرة من المجاهدات بالغرف البرلمانية، وصولا الى الحكومة رافقتها قوانين تدعو كلها الى المساواة بين الرجل و المراة في المناصب السياسية أهمها كان يدعو الى منح “كوتة” للمرأة في المجالس الولائية و البلدية لا تقل عن 30 بالمائة من قوائم الترشيحات للانتخابات.

وعلى الرغم من أن بعض السياسيين يرى ان مشاركة المرأة في الانتخابات تضليل وان الكوطة هي عبارة عن ابن غير شرعي ظهر من اجل تحقيق انحطاط سياسي، إلا أن المرأة الجزائرية استمرت في المكافحة من اجل ان تبرز في كل القوائم الانتخابية وهذا ما نشاهده في الفترات الاخيرة، حيث تعتمد جل الحملات السياسة للأحزاب على وجوه نسوية لها رأي وحق المشاورة واتخاذ القرارات والعمل على استراتجيات وضعت من قبلهن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق