أحدث الأخباروطنــي

الأمين العام لمنظمة المجاهدين لـ”المصدر”: فرنسا تريد الإساءة للجزائر من خلال مركزها الثقافي

الجزائر / حاورته: إبتسام.ب

 أكد الأمين العام للمنظمة الوطنية للمجاهدين سعيد عبادو في حوار مع “المصدر” اليوم، على النية “السيئة” لفرنسا في برمجة تسجيلات امتحان اللغة الفرنسية أو ما يعرف بـ “تي سي أف” يوم الفاتح من نوفمبر الذي يعتبر ذكرى إندلاع الثورة التحريرية المجيدة، وعيد وطني للجزائريين وعطلة لجميع المؤسسات العامة والخاصة، لافتا الى أن فرنسا تريد الإساءة الى الجزائر من خلال هذه “الخطة المدروسة”.

– كيف ترون تجمع الشباب الجزائري أمام المركز الثقافي الفرنسي بالألاف لإجراء امتحان اللغة الفرنسية بهدف استكمال دراساته بفرنسا عشية ذكرى الثورة التحريرية المجيدة؟

انه لشيء مؤسف ان نرى شباب الجزائر في ذكرى مقدسة كالفاتح نوفمبر الذي يعتبر رمز للثورة التحررية يتجمع امام المركز الثقافي الفرنسي فهذا مظهر يسيء لهوية الجزائري ولوطنه و يلحق الضرر بصورة مجتمعنا.

– هل ترون بأن برمجة هذا الإمتحان من طرف المركز الفرنسي في يوم ذكرى الفاتح من نوفمبر أمر عادي؟

الامر ليس عادي فهي عبارة عن خطة مدروسة من طرف فرنسا من اجل اختيار توقيت مثل هذا وهذه الاختيارات والسلوكات فيها رسالة تخدش بالوطن أولا وبالثورة ورموزها ثانيا وفيها تعدي للحدود.

– المركز الفرنسي أنكر الإساءة للجزائر من خلال فتح أبوابه للشباب الجزائري الراغب في التأشيرة في يوم عيد وطني، هل تعتقدون بأن نيته بريئة؟

لا أظن أبدا ان نيته بريئة فالفعل والمشهد والتوقيت دليل على ذلك فنيته مبيتة لذلك نحن كجهة معنية نطلب من السلطة الجزائرية التدخل في أمور مثل هذه ونرفض كل السلوكات او الأفعال التي تمس بالجزائر كدولة او تسيء لتاريخ الجزائر العريق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق