أحدث الأخباردبلـوماسـيةوطنــي

سفير جمهورية رومانيا بالمدية

الجزائر/ ابتسام.ب

 قام سفير جمهورية رومانيا بالجزائر “مارسيل ألكسوندرو” بزيارة تعاون إلى ولاية المدية بهدف تعميق الشراكة القائمة بين الدولتين من خلال توسيع ذلك نحو أفق أبعد، والبحث عن فرص عديدة للتعاون الاقتصادي بين الدولتين في مشاريع استثمارية تجمع بين المتعاملين المحليين ونظرائهم الرومانيين، حيث تمّ استقباله بمقر الولاية من قبل والي ولاية المدية “محمد بوشمّة”.

وناقش والي ولاية مدية و السفير مُقدرات وفرص الاستثمار بالولاية في مجالات متعدّدة كالفلاحة والصناعة الغذائية والتحويلية والطرائق الصيدلانية وكذا تحويل المعرفة في مجال الخدمات، مشيراً في عرضه إلى الموقع الجغرافي المتميّز للولاية وطابعها الفلاحي بالامتياز، مضيفا أنّ الولاية تكتنز عقارا صناعيا مهما كفيل باحتواء استثمارات صناعية عملاقة ناهيك عن شبكة الطرق وقربها إلى ميناء “شرشال” (قيد الانجاز) الذي سيتحول إلى محطة هامة لاستقبال البضائع مما سيرفع من حجم الواردات إلى الجزائر بالاتجاه دول وسط إفريقيا مرور على ولاية المدية، كما أشار إلى التحفيزات المُقدّمة من قبل الدولة لتشجيع الاستثمار وترقيته، من جهته أعرب سيادة سفير دولة رومانيا عن استعداد بلده لجلب المستثمرين بهدف نقل تجاربهم في مجال التصنيع والفلاحة بعيدا عن الشراكة الكلاسيكية القائمة على التجارة الخارجية نحو خلق شراكة أساسها التحويل المعرفي والنقل التكنولوجي.

وجاءت هذه الزيارة كفرصة لقاء مع متعاملين اقتصاديين ومقاولين بولاية المدية تحت إشراف غرفة التجارة والصناعة التيطري وكذا مع الأسرة الجامعية لجامعة “يحيى فارس”، حيث أكد رئيس الغرفة حاجة المتعاملين الاقتصاديين إلى التجربة الرومانية في مجالي التصنيع والفلاحة. ومن جهته أبدى السفير استعداد بلده لوضع كفاءات ومختصين في متناول الولاية على حسب ما تراه مهما للنهوض بالاقتصاد المحلي، كما ذكر على أنّه مستعد لبعث شراكة بين جامعة المدية وأخرى رومانية وإلى إنشاء توأمة بين غرفتي التجارة والصناعة للبلدين وبين مدينة “المدية” و”براشو” الرومانية، وعلى توفير مناخ لتبادل ومرافقة المستثمرين مشيرا إلى توسيع هذا الطموح في المجال الثقافي والحرفي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق