أحدث الأخبارسيـاســةوطنــي

بوحجة يبعد بولقرون وفريخة من إدارة البرلمان

 الجزائر / جمال.ح

علمت “المصدر” من مصادر قريبة من إدارة المجلس الشعبي الوطني بأن رئيس الغرفى السفلى للبرلمان السعيد بوحجة، سيقوم في الأيام القليلة القادمة بحركة تغييرات كبيرة داخل إدارة المجلس، ستمس المناصب الحساسة داخل المؤسسة التشريعية. وأشارت ذات المصادر بأن التغييرات التي سيمسها مقص السعيد بوحجة مستشاره الإعلامي نذير بولقرون، وكذا عمار فريخة الذي يشتغل مدير بالبرلمان بسبب وجود تقارير مشبوهة حول الرجلين، حيث سيتم تعويضهما بإطارات شابة.

ولم يمر على تعيين الإعلامي نذير بولقرون كمستشار إعلامي للسعيد بوحجة سوى ستة أشهر، أي منذ إعادة تجديد عهدة المجلس الشعبي الوطني شهر ماي المنصرم، وهو الذي كان يشتغل مدير جريدة صوت التحرير ومعروف عليه إنتمائه لحزب جبهة التحرير الوطني حيث يعتبر أحد أعضاء اللجنة المركزية للحزب.

أما عمار فريخة، فيعتبر من بين الإطارات القديمة للمجلس الشعبي الوطني وهو الذي سبق له وان اشتغل واليا لولاية تيبارة، إلا آن السعيد بوحجة قرر الاستغناء عنه وتغييره. تغييرات السعيد بوحجة حسب مصادر “المصدر” جاءت بتعليمات فوقية، كما تأتي هذه التغييرات في إطار محاولات لتثبيت مسؤولين مكلفين بقرارات حساسة داخل البرلمان وتجديد الدماء في أروقة وعروق المجلس بإطارات شابة وذات كفاءة علمية لمجابهة التطور الحاصل داخل الهيئة التشريعية خاصة وأنها مقبلة على رهانات كبيرة في الأيام القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق