أحدث الأخباروطنــي

جاب الله لـ “المصدر”: “جُبن السلطة .. جعل فرنسا تتعالى على الجزائر وترفض الإعتذار”

الجزائر / كنزة.خ

يرى رئيس جبهة العدالة والتنمية، عبد الله جاب الله، أنّ ما يجعل زيارة نزيل الإيليزي، إيمانويل ماكرون، إلى الجزائر، غير عادية، هي الحساسية الكبيرة الموجودة بين الجزائريين وفرنسا، بسبب صناع القرار الجزائريين، الذين يخدمون مصالح فرنسا، قبل مراعاة مصالح الجزائريين.

وفي اتصال مع “المصدر”، قال جاب الله، أنّ السلطة في الجزائر، قد مكّنت اللغة الفرنسية على العربية، تعمل بلغتها، تنشرها، وخانت وعد المحافظة على مقومات شخصية أمتها، مضيفا: ” هذا اللوبي يرعى مصالح فرنسا، الأمر الذي يزيد حدّة آلام الجزائريين، في مثل هذه المناسبات”.

كما حمّل رئيس جبهة العدالة والتنمية، مسؤولية عدم اعتذار فرنسا للجزائر عن جرائمها، إلى كبرياء الفرنسيين واستخفافهم بالجزائريين، الذي وقف عقبة في طريق النطق بهذه الكلمة، مردفا: ” وسبب هذا التعالي للأسف، جبن لاحظته فرنسا على السلطة في الجزائر، فهم يطلبون رضاها ويتعاملون معها كما يتعامل السيد مع عبده، ففرنسا اليوم لا يهمها الصراخ والبكاء بل خدمتها فقط”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق