أحدث الأخبــاروطنــي

إنطلاق حملة وطنية لمناشدة بوتفليقة لتجميد الزيادات في أسعار الوقود

الجزائر/ إسلام.ب

أطلقت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، حملة وطنية لجمع التوقيعات قصد بعث رسالة الى القاضي الاول في البلاد، الذي تتعدى سلطته سلطة المشرعين الجزائريين، وهذا من أجل تجميد الزيادات في أسعار الوقود.
وجاء في نص الرسالة التي تطمح المنظمة لإيصالها للرئيس “تتشرف المنظمة الجزائرية لحماية وإرشاد المستهلك ومحيطه، باعتبارها جمعية وطنية رائدة في مجال حماية المستهلك، أن تتقدم أمام فخامتكم بهاته الرسالة، الموقعة من طرف مليوني مواطن جزائري، من أجل مناشدتكم للتدخل بصفتكم أعلى سلطة في البلاد، وبموجب الصلاحيات التي يخولها لكم دستور البلاد وقوانين الجمهورية، لتجميد التدابير الرامية إلى الزيادة في أسعار الوقود المنصوص عليها في مشروع قانون المالية لسنة 2018 “، وأضافت “إن هذا المطلب الشعبي نابع من قناعة راسخة ومجربة بأن ارتفاع أسعار الوقود سيكون له الأثر المباشر و لو نسبيا ، على جميع المواد و الخدمات الأساسية الخاضعة لحرية الأسعار، و قد تفتح الباب على مصراعيه للمضاربة في الأسعار المعمول بها في جميع القطاعات بدون استثناء، مما سينعكس سلبا على القدرة الشرائية لشريحة واسعة من المستهلكين”.
وتابعت “إن المنظمة الجزائرية لحماية وإرشاد المستهلك، ومن ورائها ملايين المستهلكين، تناشد فخامتكم من أجل التدخل بتجميد هذه التدابير حفاظا على القدرة الشرائية، إلى غاية وضع شبكة نقل عمومي كاملة و فعالة ، تكون بديلا لتحرير أسعار الوقود و رفع الدعم عنه نهائيا ، وكلنا ثقة في قدرة سيادتكم الحكيمة في توجيه الحكومة لإيجاد طرائق بديلة لتخطي الأزمة، دون تأثيرها في التكاليف المعيشية للمواطن البسيط”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق