الرئيسية / أحدث الأخبــار / بلعياط “للمصدر”: لا يوجد أي ضامن لإنعقاد اللجنة المركزية يوم 19 مارس
18

بلعياط “للمصدر”: لا يوجد أي ضامن لإنعقاد اللجنة المركزية يوم 19 مارس

الجزائر / حاورته : رانيا عبدون

يرى عبد الرحمان بلعياط قيادي في حزب الأفلان أن التأجيل المستمر و التلاعب بتواريخ انعقاد اللجنة المركزية يدل على خوف ولد عباس من إنهاء مهامه من على رأس الحزب و لحد الساعة لا يوجد هناك ضامن لانعقادها بتاريخ 19 مارس.
– بداية كشف ولد عباس اليوم أن تاريخ انعقاد اللجنة المركزية سيكون يوم 19 مارس المقبل، كيف تنظرون إلى هذا التاريخ نظرا للعديد من التأجيلات التي سبقت تحديد هذا التاريخ؟

هذا ليس التأجيل الأول بل الثالث أو الرابع و لحد الآن لا يوجد ضمان على إنعقاد هذه اللجنة بتاريخ 19 مارس حسب تصرفات جمال ولد عباس الدالة على غياب اللجنة المركزية، فبأي حق يتلاعبون بتاريخها بالرغم من أنها تنعقد مرة في السنة عكس ما كانت عليه في السابق تنعقد مرتين، و هذا راجع أيضا إلى الإخفاق في تحقيق ثلثي الدورة الاستثنائية للحصول على اللجنة المركزية وبالتالي يتضح لنا انه لا يوجد لجنة مركزية حقيقية و لا مكتب سياسي فكلاهما افتراضي، و السبب وراء تأجيل هذه اللجنة هو خوف جمال ولد عباس على إنهاء مهامه يوم انعقاد هذه اللجنة لذلك هناك تهرب و تلاعب بالمواعيد التي لم تجد من يقف ضدهم و يحاسبهم على هذا التهاون فلا حياة لمن تنادي وكما يقال المثل يا “قاتل الروح وين تروح”.
– المعروف على موقف الأفلان أنها ضد التجوال السياسي و اليوم يقر الأمين العام بإلتحاق حوالي 70 بلدية، كيف تنظر لهذه التناقضات؟
اللجنة المركزية هي التي تقر في مثل هذه الأمور و ليس ولد عباس و يمكن القول أنها عبارة عن تصرفات عشوائية لا تسمن و لا تغني من جوع، فشروط الالتحاق بالحزب مقننة لا رجوع فيها و هذا التجوال يدل على هشاشة الساحة السياسية.

أضف تعليقاً