أحدث الأخبــارحوارات

“سليم أوساسي” لـ “المصدر” : ” زطشي حسّن أداء التحكيم ولا دليل قاطع على الرشوة “

يرى الحكم الدولي السابق و كاتب العمود الصحفي في جريدة الوطن، “سليم أوساسي”، أن مسألة التحكيم الجزائري في تطور ملحوظ مقارنة بالسنوات الماضية، مطالبا في حوار مع “المصدر”، من الأشخاص الذين يتهمون الحكام بالرشوة، تقديم الأدلة للعدالة وزجّهم في السجن.

الجزائر / حاورته: رانيا عبدون

– ما رأيكم في مستوى التحكيم أثناء مرحلة الذهاب ؟
أولا، أريد أن أنوّه بالجهد المبذول من طرف فريق الحكام و العمل الجبار والمتميز الذي يقوم به على كل المستويات خاصة في المستوى الأول والثاني، الذي يسلط عليه الضوء من طرف الإعلام.
وبالتالي الملاحظين والمحلّلين لديهم متسع من الوقت مع قوة الصورة لإصدار حكم قطعي، هذا من جهة، من جهة أخرى وردا على سؤالك، أريد أن أنبه، على التحسن الملحوظ مقارنة لما شاهدناه في السنوات الفارطة عند سقوطهم في الإثارة والشبهات حول أدائهم التحكيمي، بحيث تغيرت الأحوال الآن وأصبح الحكام يتميزون بالشد العصبي، ولا ينحرفون أمام الضغوطات.
كما أرى، أن التوصيات والوعد الذي أعطاه رئيس الإتحادية الأستاذ زطشي، حينما طالبه المشرفون بالتغييرات بهذا الخصوص، ردّ قائلا: ” أنا المسؤول”، وفعلا وفى بوعده لأقصى جولة، وقلّ عدد الأخطاء بشكل ملحوظ والعمل الحكامي لم يؤثر في تحديد مسار المباريات، وللتوضيح أكثر أقول أن الأداء التحكيمي لم يصل إلى الارتقاء الفعلي لكن تحسن بشكل كبير.

– تقولون أنّ الأخطاء التحكيمية تقلّصت، لكن لماذا لم يعيّن حكام شباب جدد في مرحلة الذهاب ؟
الحكام الشباب، وُجب إعطاؤهم الفرصة ليتمكّنوا من تخليد اسمائهم. و من باب الخبرة المتواضعة أقول أن الحكام الشباب، لا يجب إعطائهم الفرصة في الشطر الثاني، وإنما في بداية البطولة، ولما يتبقى الخمس جولات الأخيرة و تكون هناك مباريات قوية ذات شد عصبي هنا وجب تعيين حكام لديهم خبرة وتمرس في تسيير المباريات الصعبة.

– ترأستم ورشة التحكيم على مستوى” symposium” ما هي أهم التوصيات التي خرجتم بها ؟
هناك خمس توصيات مهمة أولها إعادة الإعتبار للخلية الأولى لهرم التحكيم، وهي الرابطة الولائية، فأرى إعادة القيمة الأساسية للحكم هي بدايته الاحترافية، والثانية تجسدت في إعادة الإعتبار للمكون، ضف إلى ذلك إعادة الإعتبار للمنحة التي تعطى للحكم، وإعادة هيكلة مسار الحكم، وكذا إعادة بعث الكرة النسوية وفتح الباب أمامهم و أخيرا، أخلقة المحيط وردع الملفات التي تتهم الحكام بالرشوة.

– في حديثنا عن الرشوة يتكلم الكثير عن الرشوة بالنسبة للحكام ما رأيكم في هذا؟
لا يختلف اثنان أن الرشوة حرام والقانون يجرمها ولكن لا يجب اتهام الناس هكذا فقط فالذين ينددون بالاتهامات الباطلة يجب أن تتوفر لديهم الدلائل الدامغة للإسقاط الراشي في قفص السجن حتى يتم بذلك الحد من هذه الآفة.

– التحكيم الجزائري على المستوى الدولي هل تقهقه أم هو في تطور ؟
هذا الأمر ناقشته مسبقا في صدر الصحف وقلت أن الحكم الجزائري منذ الأزل يعطي أحسن صورة في التحكيم الدولي وهو ذات مواصفات عالية في الخارج من بينهم بلعيد، دحو، جزار، حيمودي الخ… أظن أن هذا أكبر دليل على ارتقاء الحكم الجزائري وأريد حصول هذا الاحتراف أيضا في البطولة الجزائرية من طرف الحكام حتى لا يمكن لأحد أن تسول له نفسه مس شرفهم أو الإعتداء على مكانتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق