أحدث الأخبــاروطنــي

مصطفى زبدي لـ”المصدر” غياب الوعي لدى المستهلك سبب عدم نجاح حملة التوقيعات ضد رفع أسعار الوقود

الجزائر/ حكيمة حاج علي

أكد مصطفى زبدي رئيس منظمة حماية وارشاد المستهلك، أن هيئتهم ستستمر في مراقبة السوق وتوقيف جشع بعض التجار الانتهازيين، الذين استغلوا فرصة الزيادات التي طالت اسعار الوقود بغرض تحقيق الربح السريع على حساب جيب المواطن البسيط الذي انهكته مثل هذه الممارسات اللاشرعية، معتبرا ان حملتهم الاخيرة التي كانت تهدف لمنع هذه الزيادة ناجحة، على اعتبار انها لاقت تجاوبا كبيرا لدى الجزائريين، حتى وإن لم تحقق الرقم الذي كانت المنظمة تطمح لجمعه

وذكر زبدي الاسباب المباشرة وراء عدم تحقيقهم للرقم المطلوب في جمع التوقيعات، اهمها غياب الثقافة والوعي لدى المواطن الجزائري الذي لم  يألف هذا النوع من الحملات، حيث يعتقد الكثيرون أنها عملية غير قانونية يمكن ان تتسبب لهم في الكثير من المتاعب، قائلا أنه بالرغم من عدم بلوغهم عتبة المليون، إلا انهم راضين جدا عن تفاعل المجتمع الجزائري، وهذا ما لمسوه من خلال صفحتهم عبر الفايسبوك او عبر لقاءات جمعتهم بالمواطنين على أرض الواقع

واشار رئيس منظمة حماية وارشاد المستهلك إلى الشكاوى العديدة التي تلقتها هذه الأخيرة عبر صفحتها الرسمية أو من خلال الاتصالات اليومية، حيث شهدت عديد المناطق زيادات غير قانونية في اسعار منتوجات مقننة على غرار قارورة الغاز أو الحليب الطازج، وحتى في المرافق العمومية، وهو ما استنكره المتحدث ذاته معلقا” ما دخل الزيادات في اسعار الوقود في اماكن تسلية الاطفال”

وختم زبدي حديثه إلينا بالقول ان منظمتهم ستستمر في عملها الميداني في مواجهة الزيادات غير المشروعة، من خلال مجموعة من الاجراءات على رأسها حملات المقاطعة في حال سجلت اي مادة استهلاكية ارتفاعا غير متوقع في اسعارها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق