أحدث الأخبــاروطنــي

وفاة “غامضة” للشاب بودربالة في سجن إسبانيا.. مطالب بالتحقيق وتشريح الجثة !

الجزائر/ نادية.ب

كشف نائب الجالية بالمجلس الشعبي الوطني  عن المنطقة الرابعة” أوربا عدا فرنسا والأمريكيتين”، نور الدين بلمداح، أن وزارة الشؤون الخارجية وافقت على طلب تقدم به من أجل إعادة تشريح جثة المرحوم محمد بودربالة، فور وصولها إلى الجزائر.

 وكتب النائب في صفحته الرسمية على الفايسبوك :” رغم أن نتائج التشريح أفادت أن المرحوم محمد بودربالة توفي منتحرا؟! إلا أنني طالبت من وزارة الخارجية وتلقيت الموافقة منهم لإعادة تشريح جثته فور وصولها للجزائر.”

ودعا بلمداح نواب ولاية مستغانم  إلى المطالبة بلجنة تحقيق برلمانية لمراقبة طريقة تعامل سفيرة الجزائر بمدريد ومصالحها وقبولهم وضع 500 جزائري في سجن وإهمالهم ما تسبب في وفاة أو مقتل أحدهم ، وختم في نفس المنشور :” إذا كانت وفاة جزائري لا تهمنا فعلى الدنيا السلام؟”

وخلفت الوفاة الغامضة للشاب محمد بودربالة بسجن أرشيدونا جنوبي إسبانيا حالة من السخط لدى أهله وأقاربه، وطالبت عائلة الضحية بكشف ملابسات الوفاة “الغامضة”.

هذا واستقبل وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل  اليوم الأربعاء أفراد عائلة الجزائري محمد بودربالة المتوفى بمركز احتجاز بأرشيدونا جنوب اسبانيا.

 وقال بيان للوزارة أن مساهل  أطلع أولياء و أسرة الفقيد “بكل ما تقوم  به السفارة الجزائرية بمدريد و الممثلية القنصلية للجزائر بأليكانت بالتنسيق مع السلطات الاسبانية من أجل تسليط الضوء على هذه المأساة التي ألمت بالعائلة   و التي أثارت الاستياء في البلاد”.

كما أكد مساهل لأفراد عائلة محمد بودربالة أن المصالح القنصلية  الجزائرية بإسبانيا وفرت “كل الوسائل الضرورية لإعادة جثمان الفقيد و تسليمه  لعائلته اثر استكمال الإجراءات المرتبطة بالتحقيق في اسبانيا و في الجزائر”. وقدم مساهل تعازيه لعائلة الفقيد وأقاربه مؤكدا لهم تعاطفه و  تضامنه في هذه المحنة الأليمة.

و يذكر أنه ” في إطار نفس القضية استقبل المكلف بالأعمال لمملكة  اسبانيا بالجزائر في الصبيحة بمقر وزارة الشؤون الخارجية” يضيف نفس  البيان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق