أحدث الأخبارحواراترياضـة

نجم الخضر السابق حسين ياحي لـ “المصدر : كرتنا في الإنعاش وتهديدات الفيفا للجزائر وبلوزداد أكبر دليل !

حاوره / شريف تمام

عبر صانع ألعاب الخضر وشباب بلوزداد السابق، حسين ياحي ،عن أسفه الشديد للوضعية الصعبة التي يمر بها الشباب منذ بداية الموسم ،منتقدا في ذات السياق بشدة  تماطل محبي الفريق في التدخل وتقديم العون للفريق، كما تحدث ياحي عن التهديدات الأخيرة التي حملتها مراسلة الفيفا في قضية اللاعب الكاميروني نغومو وعن أشياء أخرى يبرزها نجم الخضر السابق ،في هذا الحوار الذي خص به موقع “المصدر ” .

كيف هي أحوال ،حسين ياحي؟

الحمد لله ،أنا بخير وكل الأمور تسير كما ينبغي .

نود ،أن نبدأ حورانا هذا ،بوضعية فريقك السابق شباب بلوزداد، مادمت ابن الفريق ولعبت لصفوفه طويلا كما تشرفت في تدريبه في أكثر من مناسبة، فما تعليقك على المشاكل التي يتخبط فيها خصوصا في بداية هذا الموسم الكروي ؟

نحن، نتأسف كثيرا على هذه الوضعية، التي يتواجد عليها فريق شباب بلوزداد، حيث وفي الوقت الذي كنا ننتظر عودة النادي الى الواجهة،  بعد تتويجه الموسم الفارط بلقب كأس الجمهورية، بعد غياب طويل لكن الأمور لم تسير وفق ما كنا نتمنى وأظن أن الوضعية الحالية التي يعيشها الشباب، سببها الرئيسي نقص السيولة المالية، فضلا على اضرابات اللاعبين بسبب مستحقاتهم العالقة ،ما انعكس سلباعلى نتائج النادي .

من يتحمل مسؤولية ما يحدث، في بيت الشباب؟

كل البلوزداديين مسؤوليين ،عن هذه الوضعية وأنا أتساؤل اين محبي الفريق؟ وأين الغيورين على ألوان النادي، فالشباب في وضعية صعبة حاليا والنادي يسير نحو الهاوية، فماذا ينتظرون اذن لكي ينقذوا الفريق  وأود أن أضيف شيئا .

تفضل؟

 بصراحة الوضعية التي يتواجد عليها شباب بلوزداد، ينطبق عليها المثل القائل”من زرع الغبار حصد الريح”،فالمسؤوليين لم يقوموا بأي شيئ ايجابي لكي ينتظروا النتائج، لو كان الشباب حقيقة يملك رجال وغيورين على النادي، لما تركوا الرئيس الحالي يقصد”الحاج بوحفص” يعمل كما يحلوا له ويقرر متى يشاء ويطرد من لا يكون في صفوفه .

الأكيد أنك على علم بالمراسلة الأخيرة للفيفا الى الفاف، التي هددت من خلالها شباب بلوزداد بخصم نقاط من رصيدها أو حتى اسقاطها الى الدرجة الثانية في حال لم يلتزم بتسوية مستحقات اللاعب الكاميروني نغومو ،ما هو ردك على هذه القضية؟

انه أمر مؤسف، أن تصل الأمور الى هذا الحد، فالفريق لو بني على أسس صحيحة لما لحقنا الى هذه الدرجة ، لذا على الإدارة الاسراع في حل هذه المشكلة قبل فوات الأوان وهذا من أجل مصلحة الفريق .

الأكثر من ذلك فان الجزائر أضحت هي الأخرى مهددة من الفيفا بإقصائها من المنافسات الرياضية، في حال لم يتم اخطار الادارة البلوزدادية، بقرار المراسلة ؟

اعتقد، أن ما يحدث في هذه القضية التي تسيء الينا كثيرا يؤكد أن الكرة الجزائرية لاتزال في الانعاش والأمور ستتعقد أكثر اذا لم يتحرك القائمين على شؤون الرياضة و لا بد على الجميع أن يعالجوا الأمور باحترافية سواء على مستوى الاتحاديات أو النوادي .

لنعود الآن للحديث عن المنتخب الجزائري المحلي،  الذي سيكون على موعد اليوم، مع خوض الإختبار الودي أمام رواندا كيف تعلق على هذه الخرجة الأولى للناخب الوطني رابح ماجر مع المحليين؟

مباراة رواند، تدخل ضمن المحطة التحضيرية للمنتخب المحلي تحسبا للاستحقاقات المقبلة، لكن أظن أن الفائدة الأولى من هذه المواجهة ستكون للطاقم الفني ،الذي سيستغل الفرصة للتعرف على مستوى اللاعبين والمجموعة والنتيجة كما نعلم في مثل هذه اللقاءات لاتهم اطلاقا بقدر ما يهم الوقوف على امكانات التعداد واستعداداتهم الفنية والبدنية.

هل اللاعب المحلي، قادرعلى فرض مكانته في المنتخب الأول ؟

كتقنيين ولاعبين سابقين تكلمنا كثيرا عن هذا الموضوع ،كما قلت الناخب الوطني أمام فرصة لأخذ نظرة شاملة على مستوى التعداد سواء في التربصات أو خلال اللقاءات الودية  وما على اللاعبين سوى اثبات قدراتهم وإمكاناتهم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق