أحدث الأخبــاروطنــي

وزراء “أويحيي” يحجّون إلى القبائل والسبب “يناير”

الجزائر/ لكحل.ب

شهدت منطقة القبائل اليوم توافدا  كبيرا لوزراء احمد أويحيي ، حيث كُلّف كل واحد بزيارة ولاية من مناطق القبائل للإشراف  على اختتام فعاليات الأسابيع الثقافية المعدة بمناسبة رأس السنة الأمازيغية 2968.

 وكانت وجهة وزير الشباب والرياضة، الهادي ولد علي، ولاية بجاية، أين اشرف على اختتام الأسبوع الثقافي الخاص بيناير بدار الثقافة طاوس عمروش بعد 48 ساعة من إلغاء زيارته إلى ولاية تيزي وزو.

فيما تنقل وزير الثقافة عزالدين ميهوبي إلى ولاية تيزي وزو من أجل معاينة قطاعه والإشراف على فعاليات الأسبوع الثقافي لراس السنة الأمازيغية، أين أبرز الوزير أهمية تنمية الثقافة الأمازيغية التي هي جزء من الهوية الوطنية داعيا إلى ضرورة التكثيف العمل والإنتاج بهذه اللغة لترقية أكثر هذه الثقافة التي تحتاج إلى الدعم الكامل.

  من جهتها أشرفت  وزيرة البيئة والطاقات المتجددة فاطمة الزهراء زرواطي، على اختتام التظاهرة الثقافية بولاية البويرة بدار الثقافة علي زعموم كما كان لها حديث عن الأمازيغية، أين اثنت كثيرا على الرئيس بعد القرارات الأخيرة التي سيكون لها مفعول إيجابي على اسمنت الوحدة الوطنية.

 واعتبر متتبعون، أن هذه الزيارات المختلفة لوزراء اويحيي الى منطقة القبائل، تأكيدا من جهة، على التكفل التام للدولة بالقضية الأمازيغية، ومن جهة أخرى قطع الطريق أمام الأطراف التي تريد استعمال الأمازيغية كورقة من أجل ضرب استقرار المنطقة والجزائر معا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق