أحدث الأخبــار

إضراب الأطباء المقيمين فرصة لإصلاح المنظومة الصحية

الجزائر / نهال.ش

يري محمد لعربي تورابي مختص في سياسات الانظمة الصحية أنّ إضراب الأطباء المقيمين مشروع لكون الجزائر دولة قانون و الحق في الإضراب هو حق أصيل مضمون لكل مواطن و مكفول منذ أول دستور للجمهورية الجزائري، كما أنّ الإضراب يعتبر قانوني لإحترامه لمبدأ ضمان الحد الأدنى للخدمة من طرف الزملاء الأطباء المقيمين، لكن التلبية الفورية لكل المطالب مثل عدم إجبارية الخدمة المدنية، أو ما يتعلق بالخدمة العسكرية يستحيل على وزارة الصحة لوحدها تحقيقُه فورا ويجب أن يتم في إطار تضامن حكومي و بروح كبيرة من المسؤولية والحوار الدائم وخلال فترة إنتقالية.

 من جهة أخرى، اقترح الدكتور محمد لعربي توراب، في حديث مع “المصدر”، عدم التفنُن في تسيير الأزمات وإنما حلُها، لكون مجال عمل هذه اللجنة القطاعية المكلفة بمراقبة تنفيذ مطالب الأطباء المقيمين، سيكون جد محدود ونتائجه غير مرئية لدى المواطنين المستعملين للمنظومة الصحية الوطنية، قبل أن يضيف : “كان لنا إقتراح في وقتٍ سابق للحكومة لتكوين لجنة قطاعية أكثر إتساع و صلاحيات مكونة من العديد من الوزارات تحت إشراف الوزير الأول نفسه لحساسية الملف ومُوسعة إلى الكفاءات الوطنية والمهنيين و الشركاء الإجتماعيين، لإصلاح المنضومة الصحية بأكملها وكذلك إعادة النظر في مشروع قانون الصحة الغير متكامل في صيغته الحالية”

وختم الدكتور بالقول: ” إضراب الأطباء المقيمين مع كل ما إِنجر عنه من تضامن وطني في الأسرة الصحية يعتبر فرصة تاريخية لكل من الوصاية والفاعلين في القطاع لبدء حوار وطني بناء لتجسيد إصلاحات شاملة ونُقلة نوعية للمنضومة الصحية الوطنية تكريسا لمبدء الحق في رعاية طبية ذات جودة للجميع”

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق