أحدث الأخبــاروطنــي

شلل شبه تام للنشاط التجاري بتيزي وزو.. والسبب الاضراب!

تيزي وزو / لكحل.ب

عرف اليوم، الإضراب الذي دعت إليه بعض الأطراف من التجار، إضافة إلى تنسيقية المؤسسات الصغيرة والفيدرالية الوطنية للشباب المقاول  بالولاية، استجابة واسعة وهذا ما وقفنا عليه خلال جولتنا الصباحية ببعض الأحياء على غرار شارع  كريم بلقاسم، أين شل النشاط التجاري بغلق التّجار لمحلاتهم التجارية بنسبة  كبيرة، نفس الأمر  انطبق على شارع عميود، إضافة إلى حي احمد لعمالي، على الرغم من فتح بعض المحلات بالقرب من جامعة مولود معمري وأيضا في الحي المذكور.

كما شهد الإضراب متابعة كبيرة في المدينة بشل الحركة التجارية وهذا ما تجلى في غلق المحلات بمختلف نشاطاتها ،تلبية لنداء هذه الأطراف التي أكدت  من هذه الوقفة، أنها تمثل التجار بطريقة شرعية و قانونية، باعتبار أن أغلبهم استجابوا للإضراب الذي امتد إلى خارج المدينة وبالتحديد إلى الدوائر كمقلع وعزازاقة.

ولم يتوقف الأمر عند التجار بل شمل حتى الناقلين الخواص الذين توقفوا عن العمل بمدينة تيزي وزو، والتحقوا بالإعتصام الذي تم اليوم أمام مقر كاسنوس، احتجاجا على الرفع من قيمة الاشتراكات الى هذا الصندوق ،وهي القطرة التي أفاضت الكأس حيث طلب التجار بإعادة النظر في هذه المسألة، وإبقائها كما كانت العام الماضي بـ  32 ألف دينار  كما هو معمول به في باقي الولايات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق