أحدث الأخبــارسيـاســة

مفاجأة كبيرة تنتظر ولد عباس يوم 19 مارس المقبل !!

الجزائر / نهال.ش

يجد اليوم الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، نفسه، في موقف لا يحسد عليه بتاتا، خاصّة وأنّ مناضلي الحزب، وبعض من أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية، قد نفذ صبرهم من خرجات، وقرارات الرّجل الإسترجالية، ناهيك عن الخرجات الغريبة، لعلّ آخرها معارضة فكرة تنسيقية العهدة الخامسة للرئيس، في حين كان هو أي ولد عبّاس، أوّل المطالبين بها، في أولى دقائقه على رأس الأمانة العامة  للعتيد، حين رمى المنشفة عمار سعداني.

وتقول مصادرنا أنّه يتمّ التحضير منذ مدّة في كواليس العتيد، إلى “خلاط” كبير، للإطاحة بالأمين العام للحزب، يوم اجتماع اللجنة المركزية، قبل أن يضيف مصدرنا أنّه يتمّ التحضير لمفاجأة كبيرة لـ ولد عباس ، أو كما أطلق عليها ذات المصدر ” طبخة “مالحة” تنتظر طبيب الأفلان يوم 19 مارس المقبل”.

وعليه فإنّ كلّ المؤشّرات والمعايير، تشير إلى أنّ ولد عبّاس، صار غير مرغوب به من على رأس الأمانة العامة للحزب، فإمّا أن يستقيل وهو الأمر المستبعد جدّا، أو أن يَترك مكانه لشخص آخر يوم 19 مارس المقبل، أي ولد عبّاس انتهى بنسبة كبيرة، حسب ما أفادته نفس المصادر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق