أحدث الأخبــاررياضـة

سعدان يتّغنى بالمدرسة الفرنسية !؟

الجزائر / شريف.ت

رغم أن الفاف استنجدت بالمدير الفني الوطني رابح سعدان، من أجل هدف رد الإعتبار لمراكز التكوين في الجزائر، وإعداد سياسة لترقية الشبان والإستفادة منهم في المنتخبات الوطنية وكذا منح الفرصة للمادة الخام المحلية التي تم تهميشها في وقت سابق، إلا أن ذلك لم يمنع سعدان من التغني كثيرا بالمدرسة الفرنسية لكرة القدم، ومراكز التكوين التابعة لها.

وأكد سعدان أنها ساهمت بشكل كبير في إعادة هيبة المنتخب الوطني الجزائري في السنوات الأخيرة من خلال استفادة الجزائر من لاعبي مزدوجي الجنسية، داعيا في ذات السياق، مسئولي الإتحادية إلى عدم الإستغناء على هذه الفئة.

وقال سعدان في الحوار الذي خص به موقع “جون أفريك”، أنه من المهم أن تعتمد الجزائر على اللاعبين الذين تكونوا في فرنسا وعلى مزدوجي الجنسية ولا يتوجب حسبه الإستغناء عنهم مستقبلا من أجل مصلحة الخضر.

وعاد سعدان في المقابل ليخوض في الحديث عن كيفية التحاقه بالمديرية الفنية الوطنية حيث كشف مدرب الخضر السابق أن سياسة رئيس الفاف الحالي خير الدين زطشي، الذي يعتمد على عمله مع الشبان ،حفزه بأنه يتولى منصب المدير الفني الوطني .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق