أحدث الأخباروطنــي

الأطباء يكسرون “حاجز الخوف” ويتحدون أويحيى في مصطفى باشا

الجزائر/ أمال.ع

رغم تهديدات الوزير الأول أحمد أويحيى، للأطباء المقيمين باستعمال “سلطان القانون” في حال عدم وقفهم لإضراب الذي دخل شهره الثالث، إلا أن الأطباء نظموا وقفة احتجاجية جديدة بالمستشفى الجامعي مصطفى باشا، اليوم ، وتمسكوا خلالها بمطالبهم المرفوعة.

ورفع الأطباء في وقفتهم الاحتجاجية عدة شعارات على غرار :” نحن متضامنون ..لن نتراجع ..لا تسيسوا مطالبنا ولسنا فوضويين”. وغيرها من الشعارات.

ويطالب الأطباء المقيمون بإلغاء إلزامية الخدمة المدنية والإعفاء من الخدمة العسكرية والاستفادة من تكوين بيداغوجي نوعي وإعادة النظر في القانون الأساسي لهذا السلك.

وكان الوزير الأول أحمد أويحيى قد دعاهم إلى وقف الإضراب والعودة إلى العمل، مهددا إياهم بتطبيق “سلطان القانون”، مشددا في خطاب له من ولاية بسكرة كأمين عام للأرندي أن مطلب إلغاء إجبارية الخدمة المدنية تصحرا للقطاع الصحي في الجزائر”.

وتواصل مصالح الأمن فرض حصارها على مداخل ومخارج العاصمة، ومحطات نقل المسافرين وعلى مستوى محطات المترو ومحطة السكك الحديدة ” أغا” منذ بداية الحراك الاجتماعي وإضرابات النقابات ومحاولة وصولها إلى العاصمة وكسر الحظر المفروض على المسيرات منذ سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق