أحدث الأخبــارسيـاســة

ولد عباس يتراجع .. محمد جميعي بريء

الجزائر / محمد .ح

تراجع الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس عن “معاقبة” عضو اللجنة المركزية والبرلماني عن ولاية تبسة محمد جميعي, بعد أن وقع ضحية مغالطات بعض الأطراف التي زودته بمعلومات مغلوطة عن الرجل .

وكشفت مصادر مقربة من الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني,  ان الاخير تراجع عن استدعاء رئيس المجموعة البرلمانية السابق للأفلان، بعد تحقيقات معمقة اجراها حول بعض الاتهامات التي طالته ا، ليكتشف ولد عباس أنه وقع ضحية مغالطات  بعض القيادات التي سعت لتصفية حساباتها السياسية عبر توريط جميعي في قضايا لا صلة له بها.

وأضاف نفس المصدر، أن تلك الأطراف، مارست ضغطا رهيبا على ولد عباس، بهدف التخلص من محمد جميعي، وابعاده من الحزب، اسابيع   قليلة على إنعقاد اجتماع الدوة العادية للجنة المركزية المقررة شهر مارس المقبل.

وغذى صمت جميعي وعدم تفاعله مع وسائل الإعلام الوطنية سواء  بتكذيب أو تأكيد صحة الخبر , تلك الاتهامات، وهو الامر الذي انعكس سلبا وسبب فتورا في علاقة جميعي بولد عباس.

إلا أن ولد عباس-يضيف ذات المصدر، فضل التأكد بنفسه، ليكتشف في الأخير أن النائب بريء من التهم المنسوبة إليه، وأنه وقع ضحية “مؤامرة” لتشويه سمعته وعلاقته بالأمين العام .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق