أحدث الأخبارإقتصـاد

لهذه الأسباب تغيّب “حداد” عن ندوة “أردوغان” بشيراطون الجزائر !!

الجزائر / اسماعيل.ب

كشفت مصادر من محيط منتدى رؤساء المؤسسات أن رئيس منتدى “الأفسيو”، كان مبرمجا لحضور فعاليات المجلس الإقتصادي الجزائري التركي المنعقد قبل 4 أيام بفندق الشيراطون، وأنه كان سيمثل رجال الأعمال الجزائريين إلى غاية 48 ساعة قبل الموعد,  ليتدخل الوفد التركي في آخر لحظة ويطلب إن يكون اللقاء مع رئيس غرفة التجارة والصناعة الجزائرية محمد العيد بن عمر.

وحسبما أكدته ذات المصادر في تصريح لـ “المصدر”، فقد اختار الوفد مفاوضة رئيس غرفة التجارة بعد أن تم إبلاغ الرئيس التركي الطيب رجب أردوغان أن علي حداد شخصية منبوذة شعبويا، في الجزائر, مخافة أن يؤثر ذلك على شعبية الطيب أردوغان لدى الجزائريين, خاصة وأن الأخير يولي أهمية كبرى لصورته لدى شعوب البلدان التي يزورها,  ويعتبرها أحد وسائل الماركوتينغ للتسويق لتركيا كبلد ناجح إقتصاديا وسياسيا,  ولولوج أسواق جديدة.

يأتي ذلك في وقت رفض نائب رئيس منتدى رؤساء المؤسسات محمد بايري التعليق على الملف في تصريح لـ “المصدر” واكتفى بالقول أن الأفسيو، ليس منظّم اللقاء وإنما هو مجرد ضيف تلقى الدعوة مثله مثل بقية منظمات الباترونا في الجزائر.

ويشار أن زيارة أردوغان مرفوقا بمئة رجل أعمال تركي أثارت مخاوف منظمة الميديف الفرنسية,  التي تمتعت طيلة السنوات الماضية بحصرية السوق الجزائرية,  ومعروف عن حداد الصداقة القوية التي تربطه برئيس الميديف,  وهو ما أثار جدلا بعد غيابه عن المنتدى الاقتصادي الجزائري التركي الثلاثاء الماضي بفندق الشيراطون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق