أحدث الأخبارسيـاســة

الارسيدي يفتح النار على أويحيي.. أنت معزول

 

الجزائر / نادية.ب 

 

فتح حزب التجمع من أجل الثقاقة والديمقراطية النار على حكومة احمد اويحيي عقب  ما وصفه بعجزها في  التكفل بالمطالب المتعددة للحركات الاجتماعية التي تمس معظم القطاعات.

وقال الحزب في بيان له يحوز “المصدر” نسخة منه إن الوزير الأول أحمد اويحيى أبعد من مراكز القرار، مشددا على أن مطالب المعلمين والأطباء المقيمين ومتقاعدي الجيش لم تجد رد من قبل السلطات حيث تكفلت أجهزة الشرطة والعدالة بمنع التعبير السلمي عن مطالبهم في الأماكن العامة.

وانتقد البيان الصادر عقب اجتماع الأمانة الوطنية للارسيدي صمت الوزير الأول فيما يخص القبضة الحديدية بين وزارة التربية والنقابات التي استمرت أكثر من شهرين،  مؤكدا  “لابد من اندلاع مظاهرات التلاميذ لكي يفض النزاع بين نقابات المعلمين والوزارة الوصية بتدخل من رئاسة الجمهورية”.

ووجه الارسيدي وخزة  لاويحيي   قائلا :” الرد الذي قوبلت به رغبة الوزير الأول في تقليص عدد المتعاملين في مجال السيارات إلى أقل من عشرة تشير بإبعاده عن مراكز القرار، فهناك حوالي أربعين علامة على وشك الحصول على الترخيص في ما يشبه عمليات “توزيع الأرباح” أيّام التسيير الاشتراكي للمؤسسات البائد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق