أحدث الأخبارسيـاســة

رسميــــا.. ولد عباس يهرب بالأفــلان

الجزائر/ محمد.ح

قرر الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، رسميًا تأجيل دورة اللجنة المركزية، التي كانت مبرمجة يومي 22 و 23مـارس المقبلين، هذا ويجهل السبب الحقيقي وراء إلغاء إجتماع أعلى هيئة بين مؤتمرين.

ورجحت مصادر على علاقة بالقضيـة، أن قرار ولد عباس جاء بعد أن بلغ إلى مسامعه، وجود تحركات من طرف قيادات محسوبة على الحرس القديم للحزب العتيد، باشرت إتصالاتها وتحركاتها مع جهات لها وزنها داخل اللجنة المركزية، لوضع حد للتسيير العشوائي، وما أسموه بالمحاكمات الإعلامية، التي يخضع لها، بعض القيادات الأفلانـية- حسب قول مصدرنا.

وأرجعت مصادر أخرى، ذات علاقة بالملف، أن فكرة تخلي ولد عباس عن دورة اللجنة المركزية، راجع إلى خوفه، من أن يسحب البساط من تحت قدميه، في حال عقد الإجتماع.

وكان وزير التضامن الوطني الأسبق، قد أعلن، في ندوة صحفية سابقة، عن إستدعاء اللجنة المركزية، أياما فقط بعد الإحتفالات المخلدة لذكرى عيد النصر المصادف لـ19 مارس.

للإشارة ، يعتبر قرار ولد عباس، المتضمن إلغاء دورة اللجنة المركزية، مخالف للوائح والقوانين المنظمة للحزب، الذي ينص في إحدى مواده على إلزامية ووجوب، عقد دورة واحد لأعلى هيئة بين مؤتمرين المتمثلة في اللجنة المركزية، مرة واحدة على الأقل كل سنة، وهو الأمر الذي لم يحترمه طبيب الحزب، حيث مرت أكثر من 15 شهر على إنعقادها، ولم يستدعي أعضاءها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق