أحدث الأخبارإقتصـاد

الأورو بـ 211 دينار لأول مرة في الجزائر !!

ارتفع أمس سعر صرف الأورو على مستوى السوق السوداء للعملة الصعبة بشكل قياسي وغير مسبوق صبيحة اليوم.
وتجاوز سعر الوحدة الواحدة 211 دينار لأول مرة منذ استحداث العملة الأوروبية سنة 1999، في حين بلغ سعر صرفه على مستوى شبابيك بنك الجزائر 140 دينارا، ويأتي ذلك تزامنا مع استمرار الحديث عن عملية طباعة النقود التي باشرها بنك الجزائر قبل أشهر، وما يحذر منه الخبراء من تضخم وانهيار للعملة الوطنية أمام نظيرتها الأوروبية وحتى الدولار.
ورغم أن هذه الفترة لا تتزامن مع فصل الصيف ولا موسم الحج والعمرة، إلا أن سعر الأورو شهد ارتفاعا حادا على مستوى سوق السكوار للعملة الصعبة، وعلى مستوى 5 أسواق مماثلة بكل من قسنطينة وعنابة ووهران وورقلة.
ويرجع ذلك حسب الخبير الاقتصادي لدى البنك الدولي ،محمد حميدوش في تصريح لـ”المصدر” إلى زيادة الطلب على العملة الصعبة من طرف عدد من التجار وأصحاب رؤوس الأموال والذين يتخوفون من انخفاض حاد للدينار بعد تعديل قانون القرض والنقد ويبحثون عن ملادات آمنة لتخزين ثرواتهم، على شكل عقارات وشقق وذهب وعملة صعبة من الأورو والدولار والجنيه الاسترليني وهي العملات التي ارتفع سعرها بالسوق الموازية.
ويقول الخبير لدى البنك الدولي أن عملية طبع النقود لم تؤثر سلبا على القدرة الشرائية للمواطن الجزائري، لأن هذه المبالغ لم يتم ضخها على مستوى الأسواق، ولكن ما يتم التخوف منه هو قيمة الأموال المطبوعة مقارنة مع العملة الصعبة، وهي النتائج التي بدأت تطفو على السطح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق