أحدث الأخبارإقتصـاد

بايري بـ “المصدر” : “تعليمة وزارة الصناعة ستخفض أسعار السيارات .. ولكن ” !

فريال. ب

توقع عضو جمعية وكلاء السيارات ورئيسها الأسبق محمد بايري أن تساهم تعليمة وزارة الصناعةزبضبط أسعار السيارات المركبة في الجزائر وتحديدها على مستوى المصنع في القضاء على الفوضى الاي تشهدها السوق الوطنية,  وأن تساهم في خفض الأسعار بشكل ملحوظ خلال الأسابيع المقبلة,  الا انه طالب بالمقابل بالتحكم في الوسطاء وتقنين البيع والشراء على مستوى الأسواق الموازية.

وقال بايري في تصريح ل”المصدر” أن السبب في الارتفاع الفاحش لأسعار السيارات ليس أصحاب المصانع ولكن الوسطاء والمضاربين,  مشيرا إلى أن الحكومة سبق وأن أعلنت عن التحضير لقانون ينظم بيع وشراء السيارات المستعملة إلا أن هذا الأخير لا يزال مجرد حبر على ورق, وعاد ليقول بأن وكلاء السيارات مستعدون للالتزام بما ينص عليه دفتر الشروط المنظم للنشاط وأيضا الخضوع لجدول الأسعار الذي فرضته وزارة الصناعة والمناجم أمس.

واعتبر بايري في سياق متصل أن مثل هكذا قرار سيساهم خلال الساعات المقبلة بكسر أسعار السيارات في السوق الوطنية,  وجعل ثمنها يتناسب وسعر التكلفة وكذا والقدرة الشرائية للمواطن الجزائري,  وعاد ليؤكد تصريحه السابق بأن أسعار السبارات ستنهار ب20 بالمائة على الأقل شهر مارس الجاري.

للاشارة سبق وأن باشرت الحكومة سلسلة من الاجراءات خلال سنة 2017 لضبط نشاط تركيب وتجميع وتصنيع السيارات في الجزائر, عبر اعتماد دفتر شروط أكثر صرامة يلزم بنسبة إدماج عالية تصل 45 بالمائة وتصنيع قطع غيار السيارات محليا والتصدير بعد سنوات من الاستهلاك في السرق المحلية والاعتماد فقط على مصانع التريب ذات الصيت العالمي والتي حققت باعا في الأسواق الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق