الرئيسية / أحدث الأخبــار / “مجموعة رفق” لـ “المصدر” : ” جزائريون تجرّدوا من الإنسانية .. حيوانات تقتل رميا بالرصاص والكهرباء”!!
07

“مجموعة رفق” لـ “المصدر” : ” جزائريون تجرّدوا من الإنسانية .. حيوانات تقتل رميا بالرصاص والكهرباء”!!

حاورتها / سارة بوطوطاو
صُور مُروّعة، لحيوانات بريئة، تصادفنا، يوميا في شوارعنا، وأحيائنا، ناهيك، عن الكلاب الضالة، والفئات الحيوانية الأخرى، التي “تُعذّب”، من طرف الإنسان، على غرار القطط. ظاهرة، غريبة، متنافية مع أصولنا، وديننا الحنيف، جعلتنا نتقرّب، من ” هيفاء رزاقي “، قائدة “مجموعة رفق”، الخاصة بحماية الحيوانات، التي أكدت أن الجزائريين، تجرّدوا من الإنسانية، في معاملة الحيوان، في الجزائر، لكن مجموعتها تعمل جاهدة، لتوعية وتحسيس الأفراد، بحماية الحيوان.
ما تقييمكم لوضع حقوق الحيوان في الحزائر؟
أوّلا، نحاول في “رفق”، تحسيس الجميع، بأهمية الرفق بالحيوان، خاصة عبر وسائل الإعلام، كون هذه الحيوانات، خاصة الكلاب، التي تلعب دورا مهما، في حماية المواطن ليلا ضد السرقة والإعتداء على الملكيات الخاصة والأشخاص، يكفي فقط أن تخضع للتلقيح و المراقبة، فهي لا تشكل أي خطر على المواطنين كما يعتقد الكثير.
من يتحمل مسؤولية الإعتداءات التي تطال هذه الحيوانات ؟
تتحمل البلديات الجزء الأكبر من المسؤولية، والتجاوزات والمجازر التي تقترف في حق الكلاب الضالة. فالبلدية تلجأ مباشرة إلى قتلها بطرق تخلو من الإنسانية رميا بالرصاص أو عن طريق الكهرباء. والمؤلم أنها لا تموت مباشرة بل تتعذب قبل ذلك، رغم وجود طرق أخرى للتكفل بهذه الكلاب كجمعها، وتلقيح المصابة منها بداء الكلب و اطلاق سراحها في مناطق بعيدة عن المدن، أو وضعها في أماكن خاصة محمية، أو عرضها كي تصبح حيوانات حراسة.
هل تتوقعون أن يعامل الحيوان برفق وعطف واحترام أكثر مستقبلا ؟
نحن حاليا في معركة لنشر الوعي حول أهمية وضرورة الرفق بالحيوان علما أن الله سبحانه و تعالى، قد أكرمه بحق في العيش والمأكل والمشرب، فلماذا ننتزع منه هذا الحق دون سبب وجيه ؟

أضف تعليقاً