أحدث الأخبــارحواراتفـنون وثـقافـة

مسيّر الحظيرة الثقافية لـ الطاسيلي لـ “المصدر”: استقبلنا 04 آلاف سائح في 03 أيام والإعلام مقصّر في حقّ جنوبنا الكبير

حاورته : كنزة خاطو

كشف المُكلّف بتسيير الديوان الوطني للحظيرة الثقافية طاسيلي ناجر، إساك أوكافي شيخ، عن 04 آلاف سائح زار منطقة الطاسيلي في مدّة أقصاها الـ 04 أيام، هذه السنة، محمّلا، في حوار مقتضب مع “المصدر”، مسؤولية عزوف الجزائريين عن زيارة جنوب الجزائر الكبير، لوسائل الإعلام التي تُقصّر حسبه، في إعطاء الصورة الكاملة عن هذه المنطقة.

تعتبر منطقة الطاسيلي بجنوبنا الكبير، متحف على الهواء الطلق، كيف تعملون على حمايتها ؟

نحن كحظيرة ثقافية للطاسيلي، من بين مهامنا، وأعمالنا، هي المحافظة على المواقع الأثرية، بعدّة وسائل، مباشرة وغير مباشرة.

كيف ذلك ؟

فيما يخص المحافظة المباشرة، على المواقع، كالتبليغ ضدّ المسببين في الضرر للمنطقة، أي التدخل مباشرة، أما فيما يخصّ الوسائل الغير مباشرة، فهي تكمن أساسا في وسائل الإعلام، من خلال عمليات التحسيس والتوعية، وكذا النّشريات واللقاءات الإعلامية، والتعريف بهذا التراث، وأهميّته، بالنسبة للوطن والجميع.

كم يبلغ معدّا استقبال السواح في منطقة الطاسيلي ؟

هذه السنة تفاجأنا، باستقبال خلال 04 أيام، أكثر من 04 آلاف سائح، من بينهم أجانب، الذين بلغوا حوالي 700 سائح، لقضاء عطلة السنة الجديدة.

هل تتوقون أنّ العدد سيزيد ؟

بالفعل نتوقّع ذلك، نظرا لما تزخر به هذه المناطق من مناظر خلابة. نلاحظ أنّ الجزائري، اليوم، يُفضّل زيارة واكتشاف البلدان الأجنبية، على مناطق وطنه، خاصة الصحراء. وسائل الإعلام، هي الوسيلة الوحيدة، لحثّ الجزائري، على زيارة الصحراء الجزائرية، والطاسيلي، وبنظرنا، الإعلام مقصّر في ذلك، خاصة في مهمة إعطاء الصورة الجميلة، للمواطن الجزائري، للتوجّه، نحو هذه المناطق، التي تزخر بها بلاده.

شاركتم في الندوة الوطنية حول تطوير السياحة الثقافية وترقيتها تحت عنوان “السياحة الثقافية، شراكة مستدامة في خدمة وجهة الجزائر”، التي نظّمتها الوزارتين، ما رأيكم في هذه الأرضية من العمل ؟

شاركنا بمعرض حول الحظيرة الثقافية للطاسلي ناجار، لكن استغلّ من طرف الصحفيين فقط، كخلفية للتصريحات الإعلامية، كما شاركنا في ورشات العمل، فنحن نُمثّل قطاعا هاما في منطقة الجنوب، ونمثل أيضا تراث عالمي حسب تصنيف اليونيسكو. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق