أحدث الأخبــاروطنــي

ولاة الجمهورية يعزون الجزائر في شهدائها

الجزائر/ أحلام.ع

سارع منذ صبيحة اليوم ولاة الجمهورية في تقديم تعازيهم الخالصة للجزائر شعبا وحكومة ولعائلات شهداء الطائرة العسكرية الذين ارتقوا صبيحة اليوم إثر سقوطها بالقرب من مطار بوفاريك العسكري، والذين وصل عددهم الى 257 شهيد.

وعلى صفحاتهم على الفايسبوك كتب والي الجزائر عبد القادر زوخ “ببالغ الحزن و الأسى تلقينا نحن والي ولاية الجزائر و كافة اطارات و عمال الولاية نبأ الفاجعة الأليمة التي ألمت بأفراد جيشنا الوطني الشعبي و عائلاتهم إثر تحطم الطائرة العسكرية التي كانت تقلهم صبيحة اليوم من مطار بوفاريك و أدى هذا الحادث الأليم إلى ارتقاء العشرات من شهداء الوطن. وعلى إثر هذا المصاب الجلل نتقدم بأخلص التعازي لعائلات الشهداء سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الذين وافتهم المنية برحمته الواسعة وأن يرزق أهلهم جميل الصبر والسلوان”.

من جهته كتب والي ولاية الشلف عبد الله بن منصور “بقلوب مؤمنة بقضاء الله و قدره و على إثر المصاب الجلل الذي ألم بالأمة الجزائرية عامة و المؤسسة العسكرية للجيش الوطني الشعبي خاصة في حادثة تحطم الطائرة العسكرية صبيحة نهار اليوم بعد اقلاعها من مطار بوفاريك العسكري؛ يتقدم السيد عبد الله بن منصور والي ولاية الشلف أصالة عن نفسه و باسم كافة مواطني ولاية الشلف باخلص التعازي الى اهل و ذوي شهداء الواجب الوطني سائلا المولى عز وجل أن يتغمدهم برحمته الواسعة و يسكنهم فسيح جناته . -انا لله و انا اليه راجعون -“.

فيما كتب والي البليدة “بالكثير من الحزن و الأسى تلقى والي ولاية البليدة نبأ سقوط طائرة نقل عسكرية بهذه الصبيحة بمزرعة قرب القاعدة الجوية ببوفاريك البليدة، واثر هذا الحدث الأليم يتقدم والي الولاية بتعازيه الخالصة لشهداء الجزائر راجين من المولى ان يسكنهم فسيح جناته و الصبر و السلوان لعائلاتهم”. 

أما والي ولاية وهران فكتب “وما كان لنفس ان تموت إلا بإذن الله كتابا مؤجلا، تلقينا صباح هذا اليوم بألم شديد خبر تحطم طائرة عسكرية راح ضحيتها ثلة من خيرة أبناء الجزائر من أفراد وذوي جيش شعبنا الوطني، سليل جيش التحرير حراس الحدود وحماة الوطن. وبهذا المصاب الجلل الذي أصاب الجزائر، أتقدم باسمي وباسم كافة مواطني واطارات الولاية بالتعازي الخالصة للشعب الجزائري ولقوات جيشنا الوطني الشعبي الباسل، ولعائلات شهداء الواجب الوطني، ضحايا تحطم الطائرة. كما نسأل الله العلي القدير أن يتغمدهم برحمته الواسعة، وان ينزلهم منزل صدق مع الشهداء والصديقين في جنات النعيم، وحسن أولئك رفيقا، كما ندعو الله ان ينزل في قلوب عائلات الشهداء الصبر والسلوان. انا لله وانا اليه راجعون”.

وكتب والي بومرداس “بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقينا نبأ وفاة شهداء الواجب إثر سقوط طائرة عسكرية بالقرب من مطار بوفاريك ، وأمام هذا المصاب الجلل يتقدم السيد والي ولاية بومرداس بإسمه الخاص وبإسم جميع إطاراته وموظفيه إلى عائلة الشهداء بأخلص عبارات التعازي داعيا من الله عز وجل أن يتغمد روحهم بواسع رحمته وأن يسكنهم فسيح جناته وأن يلهمهم ذويهم جميل الصبر والسلوان.إنا لله وإنا إليه راجعون”.

ومن جهته كتب والي ولاية قسنطينة “ببالغ الحزن و الأسى تلقّت ولاية قسنطينة، و على رأسها السّيد والي الولاية نبأ الفاجعة الأليمة التي راح ضحيّتها خيرة أبناء الجزائر من أفراد الجيش الوطني الشّعبي على إثر سقوط الطائرة التي كانت تقلّهم، و أمام هذا المصاب الجلل لا يسعنا سوى التّرحم على أرواح شهداء الواجب الوطني سائلين المولى أن يتغمّدهم بواسع رحمته، مرفقين أصدق عبارات التّعزية و المواساة لعائلات الضّحايا راجين من الله أن يلهمهم جميل الصّبر و السّلوان.إنّا لله و إنّا إليه راجعون”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق