أحدث الأخبــارإقتصـاد

هذا ما تمخض عنه إجتماع “الاوبك” بجدة

الجزائر/ب.سارة

أعلنت لجنة المتابعة الوزارية المشتركة يوم امس بجدة ان مستوى التوافق بين دول الاوبك و دول خارج الاوبك قد وصل الى 149 بالمائة, و هذا بناءا على تقرير اللجنة الفنية المشتركة، الذي اعتبرته اعلى مستوى لها منذ صدور قرار تسقيف الانتاج الذي دخل حيز التنفيذ في الفاتح جانفي سنة 2017.

و هو الإتفاق الذي ابرمته الدول العشر في منظمة الاوبك و 14 دولة خارج الاوبك ويتعلق بخفض الانتاج بنسبة 1.8 مليون برميل يوميا,لمدة ستة اشهر, ليتم تمديده مرة اخرى لمدة تسعة اشهر ابتداءا من الفاتح جويلية من نفس السنة , و تم الاتفاق على ان يبقى الخفض ساري المفعول طيلة سنة 2018 و اثمر هذا لتعاون خفض الانتاج من 3.12 مليار برميل في جويلية 2016 الى 2.83 مليار برميل في مارس 2018,أي ما يعادل انخفاض بنسبة 300 مليون برميل و كانت قد اوصت اللجنة الوزارية المكلفة الدول على الاستمرار في التركيز و تكثيف الجهود على اساس الشفافية و العدالة و الانصاف , و اعربت عن ارتياحها بضمانات من العراق ,كازاخستان ,ليبيا, و فينزويلا لمواصلة تحسين امتثالها لاتفاق تسقيف الانتاج, خاصة و ان السوق العالمية ليست بمنأى عن تغيرات قد تأثر بشكل كبير على الاسعار و الدول المصدرة للبترول,و الهدف الاساسي اصبح حاليا ضمان استقرار الاسعار,بعد التخلص الكلي من تخمة الانتاج و من المقرر عقد الاجتماع التالي للجنة المشتركة بين الاوبك وشركائها يوم 21 جوان القادم بفيينا النمساوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق