أحدث الأخبــاروطنــي

الوضع يتأزم.. الأطباء المقيمون يرفضون الإجتماع بوزير الصحة 

الجزائر/ حياة.ب

رفض ممثلو الأطباء المقيمين اليوم الأحد الدعوة التي وجهتها وزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات من أجل عقد جلسة عمل في إطار مواصلة الحوار للتكفل بمطالبهم.

وقال بيان لوزارة الصحة يحوز” المصدر” نسخة منه إنه “في إطار مواصلة الحوار مع الأطباء المقيمين من أجل التكفل بمطالبهم وجهت وزارة الصحة دعوة لممثلي هؤلاء لعقد جلسة عمل يوم الأحد 29 أفريل 2018″ موضحة ” أن ممثلي المقيمين في العلوم الطبية “قد رفضوا للأسف هذه الدعوة”.

الاجتماع كان يفترض عقده تحت رئاسة وزير الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات مختار حسبلاوي، وبمشاركة الأمناء العامين للصحة والتعليم العالي و كذا إطارات عليا أخرى في الوزارتين.

وتتمحور مطالب الأطباء المضربين منذ 6 أشهر حول إلغاء الطابع الإلزامي للخدمة المدنية و الحق في الإعفاء من الخدمة الوطنية وتحسين الظروف المهنية و البيداغوجية و الحق في الخدمات الاجتماعية. و كانت وزارة الصحة قد استقبلت ممثلين عن النقابة المستقلة للأطباء المقيمين الجزائريين لأكثر من 12 مرة حيث كان أخر لقاء لهما في 16 أفريل الجاري و لم يتوصل إلى أي نتيجة حيث رفض الأطباء الحلول التي اقترحتها الوصاية و المتمثلة في مراجعة مدة الخدمة المدنية حسب المنطقة و ليس إلغاؤها.

ورفضت النقابة منحة التحفيز التي حددت قيمتها بين 20.000 و 60.000 دج حسب المناطق معربة عن تمسكها بمواصلة حركة الإضراب إلى غاية تلبية جميع المطالب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق