أحدث الأخبــارإقتصـاد

حكومة أويحي تراجع الزيادات في الضرائب والرسوم التي رفضها الرئيس غدا

الجزائر/ أحلام.ع

برمجت الوزارة الأولى عقد اجتماع لمجلس الحكومة يوم غد المصادف لأول أيام رمضان المعظم، وهذا برئاسة الوزير الأول، أحمد أويحيى، حيث من المنتظر أن يضع الطاقم الحكومة أمام أويحي جملة من القوانين والإجراءات الجديدة لمناقشتها، وعلى رأسها مراجعة مشروع قانون المالية التكميلي لسنة 2018، بعد أن طلب رئيس الجمهورية قراءة ثانية للمشروع، نظرا لما حمله من زيادات في الضرائب والرسوم.

وكان الوزير الأول، أحمد أويحيى، قد صرح مؤخرا أن قانون المالية التكميلي لسنة 2018، سيعرض على مجلس الوزراء في غضون أسبوع أو أسبوعين، حيث سيعيد وزراء حكومته النظر في بعض البنود تمهيدا لعرضه على الرئيس خلال مجلس الوزراء المقبل.

وبرر أويحي الزيادات الجديدة في قانون المالية التكميلي في تصريح للصحافة، عقب تدشين معرض الجزائر الدولي الـ51، بقوله أن ذلك “أملته ضرورة تسجيل تقدم في بعض المشاريع في سياق ظرف مالي يبقى صعبا”، مضيفا “سيكون هناك قانون مالية تكميلي أولا، لأن الوضع المالي للبلاد لا يزال صعبا، فنحن نعمل حاليا، بالاقتراض”، متابعا “قانون المالية التكميلي 2018 لن يتضمن اعتمادات (ميزانية) إضافية، لأنه يتعين علينا السهر على الصرامة المالية غير أنه سيعرف زيادة في تراخيص البرامج لتمكيننا من التقدم في بعض المشاريع”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق