الرئيسية / أحدث الأخبــار / جدل حول إسقاط صلاة الجمعة في حال تزامنها مع صلاة العيد
11

جدل حول إسقاط صلاة الجمعة في حال تزامنها مع صلاة العيد

الجزائر/خولة. د

يبدو أن تزامن صلاة العيد وأداء صلاة الجمعة في نفس اليوم، أحدث العديد من الاختلافات، خاصة بعدما شكا المجلس الإسلامي الأعلى من ضغوط شديدة التي يمارسها أتباع التيار السلفي على السلطات، لإسقاط صلاة الجمعة، والاكتفاء بصلاة العيد فقط، بسبب قناعات فقهية ترفض أداءهما في اليوم ذاته.

من جهة اخرى، اصر المجلس الإسلامي الأعلى، على حكومة رئيس الوزراء أحمد أويحيى، من خطورة “تمرّد” 40 مسجدًا يقع تحت قبضة التيار السلفي، الذي يرفض أتباعه أداء صلاة يوم الجمعة، بسبب تزامنها مع عيد الفطر، بسبب اعتمادهم على تعاليم “المذهب الحنبلي”، خاصة وان الجزائر معروفة باتباعها المذهب المالكي.

وحذَّر الأمين العام للمجلس الإسلامي الأعلى، بومدين بوزيد، الحكومة من خطورة الوضع، ودعا إلى “تحمل مسؤولياتها في حماية المصلين من هذه الاعتقادات التي تتنافى مع المذهب الذي يتبعه الجزائريون، وهو المذهب المالكي”.

أضف تعليقاً