أحدث الأخبــارإقتصـاد

إرجاع بعض الدول للبضائع الجزائرية يطرح تساؤل كبير حول ما يستهلكه الجزائرييون!!

الجزائر/ أحلام.ع

أثارت قضية إرجاع بعض البلدان للبضائع الجزائرية التي كانت الجزائر قد صدرتها إليها في وقت سابق، الكثير من الجدل، وطرحت العديد من التساؤلات حولها خاصة من حيث الجودة وعدم تطابقها مع المعايير المتعامل بها عالميا.

وحسب تصريحات الوزير المكلف بقطاع التجارة أمس، فإنه أمر مصالحه بجمع كل المعلومات الضرورية حول “اعادة سلع جزائرية تم تصديرها مؤخرا” ومعرفةتفاصيلها وحيثياتها، إلا أن الأمر لا يمنع من التساؤل عن جودة ما يتناوله الجزائريون من بضائع محلية، فإذا رفضت في الخارج فالأكيد أنها لا تصلح للإستهلاك في الخارج، وهو ما لم يجب عنه الوزير

وتم تداول مؤخرا معلومات حول اعادة سلع تم تصديرها مؤخرا لكل من روسيا وكندا والمتمثلة في الطماطم والبطاطا والتمر. واوضح الوزير  ان”عمليات صغيرة لاعادة سلع يمكن ان تحدث  “ولكن المشكل المطروح حسبه هو ان المصدر يجب ان يكون ملما بكل الإجراءات التي تتطلبها عملية التصدير بما فيه متطلبات السوق التي يريد التصدير اليها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق